Beirut weather 26.27 ° C
تاريخ النشر August 1, 2018 05:26
A A A
ترامب عاجز عن ضبط أسعار النفط
الكاتب: طوني رزق - الجمهورية

أعطى ترامب إشارة مفاجئة من شأنها رفع أسعار النفط، عندما قال وبلهجة جديدة لم تعتد عليها الاسواق إنه لا يملك فعل الكثير تجاه هذا الأمر. لكن يبدو انّ عجزه في الداخل لا ينطبق على فعالية مناوراته الخارجية رغم استخفاف ايران بها.
لفت المراقبون إعراب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن استيائه من ارتفاع أسعار النفط، مضيفاً أنه لا يملك فعل الكثير تجاه هذا الأمر، فهو لا يستطيع إلزام الشركات بضخ المزيد من النفط، خاصة في ظل عدم قدرة خطوط الأنابيب الأميركية على استيعاب الإمدادات الحالية، على عكس قادة وحكام الخليج العربي، وفقاً لتقرير سي إن إن.

واعتبر المراقبون انّ أقصى ما يمكن لترامب أن يفعله هو ضخ المزيد من النفط إلى الأسواق، من خلال الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد، الذي يعتبر أكبر مخزون طوارئ من الخام تملكه دولة بالعالم، وهو حل لجأت إليه الحكومة الأميركية خلال الصيف الماضي، بعد تعطّل العمل في عدد من المصافي بعد إعصار هارفي.

وعلّقت ايران بقولها انّ الرئيس ترامب وقع ضحية للسعودية وبضعة منتجين آخرين حين زعموا أنّ بإمكانهم تعويض 2.5 مليون برميل يومياً من الصادرات الإيرانية، ممّا شجّعه على التحرك ضد إيران.

وأضافت انهم الآن وروسيا يبيعون مزيداً من النفط وبسعر أعلى. ليس من إنتاجهم الإضافي لكن من مخزوناتهم.

وكانت إيران قد تعهّدت بالرد على محاولات دونالد ترامب، لتقليص صادراتها النفطية من خلال العقوبات التي تنوي فرضها عليها، وحذّرت إيران هذا الشهر من أنها قد تلجأ إلى تعطيل الملاحة في مضيق هرمز، الذي يعدّ المعبر المائي الحيوي لمرور صادرات الخام.

ووفقاً لتقديرات الحكومة الأميركية، فإنّ أكثر من ثلث شحنات النفط البحرية بالعالم تمر عبر مضيق هرمز. وإذا نفّذت طهران تهديدها بتعطيل الملاحة فيه، ستكون نقطة حاسمة في الخلاف بين أميركا وطهران.

أسواق العملات
تأرجح الدولار الأميركي مقابل الين الياباني امس، بعد أن أجرى بنك اليابان المركزي تعديلاً محدوداً على سياسته النقدية بدلاً من إجراء تغييرات أكبر كان يتوقعها بعض المتعاملين.

وانخفض الدولار لفترة وجيزة إلى 110.75 ينات قبل أن يقفز إلى أعلى مستوى في أسبوع عند 111.44 يناً، بزيادة نحو 0.3 بالمئة، بعد أن اتخذ بنك اليابان إجراءات للحفاظ على مرونة برنامجه التحفيزي الضخم.

وقلّصت العملة الأميركية بعض مكاسبها بعد نحو ساعتين من القرار لتصبح مرتفعة 0.2 بالمئة إلى 111.30 يناً.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية، عند 94.361، من دون أعلى مستوياته في عام 95.656 الذي لامسه في 19 تموز.

ومقابل العملة اليابانية، ارتفع اليورو إلى 130.415 يناً قبل أن يتخلى عن بعض مكاسبه ليسجل 130.30 يناً.

وصعدت العملة الموحدة 0.5 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.1713 دولار.

وبعد اجتماع بنك اليابان، تتركز الأنظار على اجتماعي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وبنك إنكلترا المركزي اللذين يُعقدان هذا الأسبوع.