Beirut weather 10.99 ° C
تاريخ النشر April 9, 2016 21:18
A A A
هكذا ساهم تلقيح الغيوم بزيادة الأمطار بالإمارات؟

قال خبير في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل إن عمليات حقن الغيوم ساهمت بشكل فعّال في زيادة كميات الأمطار التي تساقطت على مناطق متفرقة من الإمارات خلال الشهر الماضي. وكشف سفيان فراح خبير الاستمطار الاصطناعي والأرصاد الجوية في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل عن 77 عملية تلقيح للغيوم خلال الفترة من يناير وحتى مارس من العام الجاري، أي ما يعادل ثلاثة أضعاف عمليات الاستمطار التي جرت خلال نفس الفترة من العام الماضي. و أشار فراح إلى أن عمليات التلقيح تغطي معظم الغيوم المتاحة في البلاد، مما أدى إلى تزايد ملحوظ في كميات الأمطار بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.
وعلى الرغم من تعذر إمكانية تحديد معدل النجاح الدقيق لعلميات الاستمطار، إلا أن فرح يؤكد أنها ساهمت بزيادة كميات الأمطار عما هو الحال في الظروف العادية.
وأوضح فراح أن الغيوم التي يتوقع أن تولد الأمطار هي التي تستهدف بعمليات التلقيح، وأضاف: “حتى لو لم ننفذ أي عملية تلقيح فإن الأمطار ستتساقط بشكل طبيعي، لكن الهدف من استمطار السحب هو تعزيز كميات الأمطار، و عادة ما تستهدف السحب الأكثر احتمالاً لتوليد الأمطار”. وكانت هيئة الأرصاد الجوية الإماراتية قد أعلنت يوم 9 مارس الماضي عن تسجيل 287 ميليمتراً من الأمطار خلال 24 ساعة في منطقة تقع بين دبي والعين، و هو أعلى مستوى للأمطار في السجلات الرسمية منذ عام 1977. و نادراً ما يتجاوز معدل الهطول السنوي 120 ميلمتر، وكان الرقم القياسي السابق قد سجل في مطار الفجيرة الدولي في 11 ديسمبر عام 1995 وبلغ 178.9 ميليمتر.