Beirut weather 19 ° C
تاريخ النشر July 4, 2018 21:46
A A A
غابي يمين مثل المرده في اجتماع المكاتب العمالية للاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية

 

شارك منسّق الشؤون النقابية في المرده المحامي غابي يمّين ممثلا تيار المرده في الاجتماع الدوري للمكاتب العمالية في الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية الذي انعقد في المكتب العمالي المركزي في حركة أمل، بحضور ممثلي الأحزاب التالية: حركة أمل – الحزب السوري القومي الاجتماعي – حزب الله – التيار الوطني الحر – المرابطون – البعث – الحزب الديمقراطي اللبناني – جبهة التحرر العمالي – حزب الاتحاد – جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية – تيار الكرامة،
وتم التداول في عدد من القضايا العمالية والاجتماعية والوطنية.
واثر الاجتماع صدر بيان جاء فيه:
– في الشأن العمالي اللبناني: ازاء الوضع الاقتصادي والاجتماعي تدعو الأحزاب والقوى الوطنية لإنجاز مهمة تأليف حكومة لبنانية تحترم نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة وتمثل مختلف أطياف المجتمع اللبناني وتدعوهم للتمسك بالثوابت الوطنية التي توحد اللبنانيين، لا سيما دعم الجيش اللبناني والمقاومة للعدو الإسرائيلي لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر ولحماية لبنان بأرضه وثرواته النفطية والمائية، والتوحد خلف الجيش اللبناني قيادة وضباطا وأفرادا والمقاومة الباسلة في محاربتهما للارهاب.
-تدعو اللبنانيين للالتفاف حول الاتحاد العمالي العام ودعمه لحماية حقوق الطبقات العاملة.
-ضرورة ملء الشواغر في الإدارات الرسمية والمؤسسات العامة لتلبية حاجات المواطنين.
– ضرورة استكمال تشكيل المجالس الثلاثية التمثيل.
– اقرار الاصلاحات وتنفيذ الوعود التي سبق أن تم قطعها لاتحادات النقل البري.
– التعويض عن الأضرار التي أصابت المواطنين والمزارعين في البقاع والجنوب والشمال جراء الأمطار والسيول.
المعالجة الجذرية والفعالة والعاجلة لتلوث نهر الليطاني ووضع حد للاعتداءات عليه.
– تطبيق القرارات القضائية الصادرة عن الاجهزة الرقابية وادارة المناقصات لا سيما لجهة الشفافية والنزاهة في العقود والمناقصات والاتفاقيات التي تعقدها الدولة والمؤسسات العامة كافة.
– المحاربة الجدية والفاعلة لملفات الفساد والهدر في الدولة اللبنانية كافة.
كما تحث المؤسسات الرسمية على الاضطلاع بكامل دورها وإيلاء الشأن الاقتصادي والاجتماعي عناية خاصة واعادة العمل بقروض الإسكان لذوي الدخل المحدود ودعم التعليم الرسمي بما يؤمن مصلحة اللبنانيين دون أي تمييز.
اما في الشأن العربي، حيت المكاتب العمالية في الأحزاب والقوى الوطنية الشعب الفلسطيني على وقوفه الجريء ضد العدوان الاسرائيلي. كما هنأت الشعب اللبناني بانتصار تموز.
واكدت اعتزازها بانتصارات الجيش السوري ومحور المقاومة في سوريا.
كما شددت على وقوفها الى جانب الشعب اليمني وعماله.

(Visited 1 times, 1 visits today)