Beirut weather 21 ° C
تاريخ النشر June 23, 2016 04:56
A A A
إيرلندا تهزم ايطاليا وترافقها وبلجيكا تلحق بهما
الكاتب: الأخبار

بقيت إيطاليا في صدارة المجموعة الخامسة بـ 6 نقاط، رغم خسارتها أمام جمهورية إيرلندا 0-1، لترفع الأخيرة رصيدها إلى 4 نقاط، وتضمن تأهلها إلى دور الـ 16. أما بلجيكا، فبلغت الدور ذاته بتغلبها على السويد 1-0، رافعة رصيدها إلى 6 نقاط لتحلّ في المركز الثاني، مقابل توديع زلاتان إبراهيموفتش ورفاقه البطولة بنقطة واحدة

كانت آخر مرة فازت فيها إيرلندا على إيطاليا في كأس العالم 1994 بنتيجة 1-0. ليلة أمس تكرر المشهد ذاته، لكن في بطولة كأس أوروبا 2016، حيث تغلبت إيرلندا على إيطاليا بالنتيجة نفسها في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة.

خسرت ايطاليا امام ايرلندا بعدما لعبت بتشكيلتها الاحتياطية

لم يكن المنتخب الإيطالي بحاجة إلى الفوز إلا لتحقيق العلامة الكاملة من النقاط، بعد أن تغلب على بلجيكا 2-0 والسويد 1-0. أما الإيرلنديون، فكانوا بحاجة إلى الفوز، إذ تعادلوا مع السويد 1-1، وخسروا أمام بلجيكا 0-3.
تبين ذلك منذ بداية المباراة، إذ منذ اللحظات الأولى ضغط الإيرلنديون على تشكيلة المدرب أنطونيو كونتي التي اختلفت عن سابقتها بثمانية تغييرات، مانحاً الفرصة للاعبي الاحتياط بعد أن ضمن التأهل.
أما من جهته، فأجرى الايرلندي الشمالي مايكل أونيل أربعة تغييرات، نازلاً إلى أرض الميدان بتشكيلة هجومية.
بدأ اللقاء بشكل هادئ، في ظل تركيز لاعبي المنتخب الإيطالي على غلق كافة المساحات الممكنة، أمام هجوم لاعبي إيرلندا لينحصر اللعب بعض الوقت في منطقة وسط الملعب.

لكن ذلك لم يمنع الإيرلنديين من الاعتماد على الكرات العالية ليقتربوا من تسجيل هدف التقدم، وأخطر هذه الفرص تصدى لها الحارس سالفاتوري سيريغو. من جهة إيطاليا، أخطر كراتها كانت تسديدة قوية لتشيرو ايموبيلي من خارج المنطقة مرت قريبة من القائم الأيمن قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين.
في الشوط الثاني، بدأ المنتخبان بنفس التشكيلة، وبنفس العطاء، دون أن يتغير إيقاع اللعب كثيراً، ودون أن تتغير النتيجة. الـ 85 كانت دقيقة الحسم، حيث نجح اللاعب روبي برادي بالارتقاء لكرة برأسه، مودعاً إياها الشباك في لحظة خروج خاطئ لسيريغو، مانحاً منتخب بلاده التأهل لملاقاة فرنسا، وسط فرحة جنونية للجماهير وكل الجهاز الفني على مقاعد البدلاء. طبعاً لا يمكن لوم الإيطاليين للخسارة، إذ لعبوا بتشكيلة احتياطية، لكن كونتي خرج خائباً، وفي نفس الوقت متوعداً الإسبان في مباراتهم المقبلة في دور الـ 16 بأنه ولاعبيه سيكونون على قدر المواجهة.
***

إيرلندا تهزم ايطاليا وترافقها وبلجيكا تلحق بهما

في الصورة، صرخة روبيرت باردي بعد الهدف التاريخي في مرمى إيطاليا (أ ف ب)
***

بلجيكا – السويد
نجحت بلجيكا لأول مرة منذ عام 1980، بالعبور الى دور الـ 16، بعد الفوز على السويد 0-1. وهو الفوز الثاني توالياً لبلجيكا بعد الأول على جمهورية ايرلندا 3-0 مقابل خسارة واحدة أمام ايطاليا 0-2.
الموعد المقبل لبلجيكا في دور الـ 16 سيكون أمام منتخب المجر أحد أبرز مفاجآت البطولة، ويعود فضل التأهل وحصد النقاط الثلاث الأخيرة إلى رادجا ناينغولان الذي سجل هدف الفوز الوحيد بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في الدقيقة 84.
في المباراة، أكد المنتخب البلجيكي حسن أدائه ومستواه العالي الذي ظهر به سابقاً، معيداً تقديمه من جديد أمام نجم السويد زلاتان ابراهيموفيتش الذي أسدل الستار على المباريات الدولية لكونه أعلن عشيتها اعتزاله اللعب دولياً.
انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما تسابق لاعبو المنتخبين على إهدار الفرص السهلة التي سنحت لهم. كذلك، تواصل مسلسل إضاعة الفرص، حتى أحرز ناينغولان هدف الفوز، مبعداً السويد عن البطولة من الدور الأول للمرة الثالثة توالياً، والرابعة في 6 مشاركات لها.