Beirut weather 10.42 ° C
تاريخ النشر June 22, 2016 13:10
A A A
إحتفالات عيد الموسيقى في وسط بيروت والمناطق
الكاتب: وطنية

نظم المركز الثقافي الفرنسي وشركة “سوليدير”، يوم أمس، إحتفالات عيد الموسيقى في وسط العاصمة وفي مختلف المناطق اللبنانية، بدعم من بنك “لبنان والمهجر” وبرعاية وزارتي الثقافة والسياحة وبالتعاون مع شركات عدة وتغطية شاملة لعدد من المؤسسات الإعلامية.

توزعت المسارح التي تقارب ال 21 مسرحا في أكثر من شارع في وسط العاصمة بيروت وفي أسواقها وفي الزيتونة باي والصيفي فيلاج ومنطقتي الجميزي ومار مخايل وفي البيال، في إطار إفتتاح رمضانيات بيروتية في كل من كنيسة الكبوشية والفرير الجميزة والكنيسة الإنجيلية وفي مختلف المناطق اللبنانية. وتنوعت العروض بين عزف موسيقي لفرق عربية وعالمية واستمرت الإحتفالات حتى ساعات الفجر الأولى.

يذكر ان لبنان يحتفل للمرة السادسة عشر على التوالي بعيد الموسيقى الذي يصادف عيده ال 35 عالميا، وإنطلقت إحتفالات العيد من كنيسة الكبوشية في حضور وزير الثقافة الفرنسي السابق جاك لانغ الذي يعتبر مؤسس عيد الموسيقى عالميا ووزير الثقافة روني عريجي والسفير الفرنسي إيمانويل بون ومسؤولين من المركز الثقافي الفرنسي ومدير عام شركة سوليدير منير دويدي ومديرة العلاقات في شركة سوليدير رندا أرمنازي.

جال الوفد الرسمي الذي انضم إليه في البيال وزير السياحة ميشال فرعون على مختلف المسارح في وسط المدينة، وفي حديث خاص ل”الوكالة الوطنية للاعلام”، قال الوزير عريجي: “ان الإحتفال بعيد الموسيقى هو حدث عالمي يمزج بين الفن والجمال، وحضور مؤسسه الروحي الوزير الفرنسي جاك لانغ الذي أتى خصيصا إلى بيروت لمواكبة هذا الحدث يؤكد أن النشاطات الثقافية والسياحية في لبنان لا تزال بعيدة نوعا ما عن تأثيرات الوضع السياسي”. وتمنى ان “يستمتع اللبنانيون بعروض الفرق المختلفة التي ستحيي إحتفالات هذا العيد في مختلف المناطق اللبنانية”.