Beirut weather 10.87 ° C
تاريخ النشر June 22, 2016 11:48
A A A
بالصور: تحمّل الكثير ليتبّرع بشعره.. لكن ما حدث ابكى الجميع!

كان فيني ديسوتيلز Vinny Desautels من كاليفورنيا (الولايات المتحدة) فقط في الخامسة من عمره عندما اتّخذ قرارًا غير متوقّعًا على الإطلاق من طفل بعمره: أراد أن يطيل شعره لكي يتبّرع به لصنع شعر مستعار للأطفال المصابين بالسرطان!
أطال شعره الأشقر لمدّة سنتين فأصبح طويلًا جدًا لدرجة أنه غالبًا ما كان يحسبه الناس فتاة وتحمّل الكثير من السخرية والمعاملة السيئة في المدرسة. ولكن على الرغم من ذلك لم يتأثّر فيني. وعندما قامت أمه مصفّفة الشعر بقصّ شعره وإرساله إلى جمعيّة Wigs for Kids التي لا تستهدف الربح لم يستطع إبن السبع سنوات أن يتوقّف عن الإبتسام.
ولكن ما عكّر سعادته هو الألم الذي شعر به في عينه اليُمنى فتورّمت هذه الأخيرة. وبما أنه كان وقتئذٍ موسم تطاير غبار اللقاح في ذروته لم يقلق والداه كثيرًا ولكن عندما بدأ يشتكي من ألم في ركبته ورأى والداه نتوءًا كبيرًا في وركه أصيبا بالذعر. فتوجّهوا إلى المستشفى حيث كشف التصوير المقطعي الحقيقة المرّة. لدى الصبي ورم في وركه ولكن هذا ليس كلّ شيء ففي عينه المتورّمة ورم خبيث أيضًا.

الصبي الذي تحمّل سوء المعاملة والسخرية طوال سنتين كاملتين لأنه أراد مساعدة الأطفال المصابين بالسرطان اليوم هو بنفسه مصاب بساكروم إيوينغ وهو نوع نادر من سرطان العظم. إنها صدمة لوالدَيه وهما يسعيان كي يبقيا قويّين من أجل ابنهما. يقول أبوه جايسون ديسوتيلز:”طالما نحن موجودان بقربه وطالما نبتسم له ونقول له إن كل شيء سيكون على ما يرام سيبقى يفكّر هكذا هو أيضًا. فيني مثلنا شخص متفائل إلى الأبد”.
بدأ العلاج الكيميائي لفيني. أمه أماندا الحامل بالشهر السادس وأبوه يأخذان وقت راحة من أجل الإهتمام بشكل كامل بإبنهما وعدم تركه ولو قليلًا في هذه المحنة الصعبة. أما جدّا فيني ففتحا صفحة للتبرّعات من أجل جمع الأموال لمساعدة العائلة.