Beirut weather 27 ° C
تاريخ النشر June 12, 2018 19:49
A A A
يبقى لنا ما هو لنا
الكاتب: بيارو بركات سعاده - موقع المرده

إنه الثالث عشر من حزيران يطل علينا مجددا في ذكراه الأربعين حاملا معه ذكريات أليمة سُطّرت بأحرف من دماء طاهرة وبريئة، دفعت أثمان مخططات دولية تبنّاها التطرّف عند بعض المسيحيين تحت شعارات خاوية.

وكان ظنّهم بفعلتهم انّهم يستطيعون القضاء على ركن أساسي وسيادي وعروبي في معقل الشمال المقاوم عبر إستخدام سياسة الترهيب والتهجير والتصفية الجسدية.

ويبقى لنا ما هو لنا وما هو لأرضه لشعبه طوني سليمان فرنجيه يعود إلى البرلمان الوطني اللبناني حاملا معه أمانة الأجداد والأسلاف ممثلا أهل منطقته ومدينته وشماله الواعد، هو الحلم والأمل لجيل الشباب ومعه يحمل لبنان وأمنه وإقتصاده وشعبه الذي يرزح تحت أثقال الهموم الحياتية اليومية، مشكورا على ما يقوم به على خطى مؤسسة المرده، من تأمين وظائف للشباب وفتح أبواب الإنتاج أمامهم، والقيام بمشاريع إنمائية وتنموية تتطلع إلى مستقبل مشرق وخارق الآفاق، طالبين من الله عز وجل أن يحمي وطننا العزيز لبنان من كل مؤامرة تحيط به من الداخل أو من الخارج، ليبقى المعنى الحقيقي للسيادة والحرية والإستقلال، ويكون الرمز الحقيقي الراسخ والمتجذّر للجيل القادم.