Beirut weather 14 ° C
تاريخ النشر June 12, 2018 11:30
A A A
المطران بو جوده لمتخرجي مدرسة مار أنطونيوس كرمسده: لا تكونوا عبيداً لوسائل التواصل
الكاتب: سعدى نعمه - موقع المرده
PIER0024PIER0620PIER0628
<
>

برعاية رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده وحضوره، أحيت مدرسة مار أنطونيوس البادواني في كرمسده حفل تخرج لدفعة جديدة من تلاميذ البريفيه، بحضور رئيس دير مار انطونيوس البادواني الخورأسقف أنطون مخايل، المونسنيور يوسف توما، رئيسة مؤسسة مار أنطون الاجتماعية في كفرفو الأخت ماتيلد ساسين، المشرف على العمل التربوي في مدارس المطران التكميلية الدكتور صوما بو جوده، مدير تكميلية المطران المارونية في القبة الخوري عبود جبرايل، مدير تكميلية مار جرجس المارونية في حلبا الخوري نسيم قسطون، مدير معهد مار يوحنا التقني كرمسده الاستاذ شربل بو نعمه، القيّم العام في ابرشية طرابلس المارونية ايلي منسّا الى حشد من الأهالي والراهبات والأساتذة.
بداية مع عريف الاحتفال الاستاذ بولس بطرس الذي قدم الاحتفال وقال في كلمة: “المدرسة مجتمع انساني متكامل تتجلى فيه الانسانية بأبهى صورها، والمتخرجون اليوم سيبقون في ضمير هذه المدرسة نطلقهم اليوم ونحن حريصون كأهاليهم على سلامة مستقبلهم”.
ثم عرض فيلم قصير أعدّه الطلاب المتخرجون، ولأن الموسيقى هي نفيس الروح وتسعد الروح والقلوب قدم الفنان رمزي سلهب معزوفة موسيقية قصيرة.
كلمة المتخرجين ألقتها الطالبة ماري شربل فضل الله حيث أشارت الى أن “قطار العمر توقف عند محطة جديدة نعدكم معلمينا بالمحافظة على القيم ونقف احتراماً واجلالاً لكل من ساندنا في كل محطاتنا الحلوة والمرة في المدرسة”.
وألقى مدير المدرسة الشماس ابراهيم الخوري كلمة لفت فيها الى أن “طلابنا اليوم يتوّجون اليوم مسيرة أساسية من تحصيلهم العلمي والثقافي والانساني، لقد حرصنا خلال هذه المسيرة على أن نسلحهم بالعلم والتربية والاخلاق والايمان ولكن نجاحنا ما كان ليتحقق لولا تضافر جهود الجميع وعلى رأسهم المطران بو جوده”.
وأضاف: “نشكر ذوي الطلاب على ثقتهم بمدرستنا ونثني على التواصل الدائم بينهم وبيننا ونتمنى لخريجينا مستقبلاً زاهراً”.
بعد كلمة المتخرجين والمدير، قدم طلاب الصف الثامن أساسي في المدرسة عملاً مسرحياً من وحي المناسبة.
وجاء في الكلمة التي ألقاها المطران بو جوده: “أهنئ المتخرجين والمتخرجات وأقول لهم ولهنّ أن حفل التخرج اليوم ما هو الا البداية لمراحل أخرى، لافتاً الى أن التربية الحقيقية تكون بالتفاعل والحوار بالنقاش والجدال”.
وأضاف المطران بو جوده: “سياستنا في ابرشية طرابلس تكمن في تربية الانسان بالانسان في الطاقات والشباب”.
وأوصى المطران بو جوده ذوي المتخرجين بتشجعيهم بعد الانخراط في معترك الحياة على استمرار التواصل مع مدرستهم واستكمال تربيتهم الدينية والانسانية، مشيراً الى أن التعليم يقوم ضمن بيئة مبنية على التكنولوجيا وهذا أمرٌ مهمٌ جداً محذّراً من الاستعمال الخاطئ للتكنولوجيا منبهاً من أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت وسائل تهديم وتخريب اجتماعي من خلال الانتقادات اللاذعة والهرطقات وهذا خطير جداً لذا علينا أن لا نكون عبيداً لهذه الوسائل”.
وختم المطران بو جوده متوجهاً الى الفوج المتخرج: “أنتم الشباب مستقبل لبنان بكم يزدهر وينمو في ظل كل الامور السلبية التي تحصل على الصعيد السياسي وعليكم أن تقلعوا عن العادات السيئة وان تتحلوا بكل العادات الحميدة”.
مسك الختام، وُزعت الشهادات على المتخرجين وقطعوا قالب الحلوى على أمل ان يتسلموا الشهادة الرسمية بعد صدور النتائج.

(Visited 4 times, 1 visits today)