Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر June 12, 2018 11:09
A A A
بالفيديو والصور: تفاصيل اللقاء التاريخي من الألف الى الياء
<
>

تصافح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب وتبادلا الابتسامات في بداية قمتهما التاريخية في جزيرة سنتوسا في سنغافورة، والتي استمرت لـ48 دقيقة اليوم.
في مشهد لم يكن أحد ليتخيله قبل أشهر خلت، تصافح ترامب وكيم امام اعلام البلدين قبل ان يسيرا سويا على السجادة الحمراء ويتبادلا اطراف الحديث.
وقال كيم بعد لحظات وهو جالس إلى جانب ترامب “تشرفت بلقائك أيها الرئيس”.
ومع تسليط كاميرات الصحافة العالمية عليهما، بنى ترامب وكيم أجواء صداقة مبدئية. حسب ما ذكرت “رويترز”.
وقال ترامب “ينتابني شعور عظيم حقا. سنجري نقاشا رائعا وسنحقق نجاحا كبيرا. هذا شرف لي وسوف نقيم صداقة رائعة، ليس لدي شك في هذا”.
وردّ كيم مخاطبا ترامب: “سعيد بلقائكم سيدي الرئيس. الطريق للوصول الى هنا لم يكن سهلا. الاحكام المسبقة القديمة والعادات العتيقة شكلت عقبات كثيرة ولكننا تجاوزناها كلها من اجل ان نلتقي اليوم هنا”.
وعقد ترامب وكيم اجتماعا وحدهما استمر 48 دقيقة، قبل أن ينضم إليهما مسؤولون آخرون.
كان ترامب قد وصل أولا إلى فندق كابيلا على جزيرة سنتوسا.
وخلال الساعات التي سبقت بدء القمة عبر ترامب عن تفاؤله بشأن فرص نجاح أول اجتماع على الإطلاق بين زعيمين في السلطة للبلدين، بينما تحدث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ببعض الحذر عما إذا كان كيم سيثبت صدق نواياه لنزع السلاح النووي.
وأجرى مسؤولون من الجانبين جولة أخيرة من المحادثات استهدفت وضع إطار لقمة لم تكن حتى شهور قليلة مضت واردة بالمرة بعدما تبادل الزعيمان الإهانات والتهديدات وزادت المخاوف من نشوب حرب.
وقال بومبيو للصحفيين إن القمة ربما توفر “فرصة لم يسبق لها مثيل لتغيير مسار علاقاتنا وتحقيق السلام والرخاء” في كورياالشمالية.
لكنه هوّن من إمكانية تحقيق تقدم سريع وقال إن القمة يجب أن تضع إطارا “للعمل الشاق الذي سيستتبعها” مؤكدا أن كوريا الشمالية يتعين أن تتحرك صوب نزع السلاح النووي بشكل كامل ونهائي ويمكن التحقق منه.
لكن كوريا الشمالية لم تظهر حتى الآن رغبة واضحة في التخلي عن أسلحتها النووية التي تعتبرها ضرورية لبقاء نظام الحكم في البلاد.
وذكر بومبيو أن العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية ستبقى سارية لحين حدوث ذلك. وأضاف “إذا لم تتحرك الدبلوماسية في الاتجاه الصحيح… ستزيد هذه الإجراءات”.
وأضاف “كوريا الشمالية أكدت في وقت سابق استعدادها لنزع الأسلحة النووية، ونحن حريصون على التأكد من صدق هذا الكلام”.
وأفادت الوثيقة التي وقع عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون عقب لقائهما التاريخي، اليوم، في سنغافورة بالتزام كيم بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية مقابل التزام الولايات المتّحدة بأمن كوريا الشمالية.
وجاء في الوثيقة المشتركة، “تعهد الرئيس ترامب بتقديم ضمانات أمنية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وأكد الرئيس كيم جونغ أون على التزام ثابت بنزع السلاح النووي الكامل في شبه الجزيرة الكورية”.
من جهة أخرى، يتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتوفير ضمانات أمنية لكوريا الشمالية، بالإضافة الى تعهد ترامب بالتعاون وإقامة علاقات جديدة من خلال فتح صفحة جديدة بين الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الشمالية.
كما تعهد ترامب بالتعاون لإحلال السلام والرخاء في شبه الجزيرة الكوري.