Beirut weather 14.09 ° C
تاريخ النشر June 9, 2018 12:07
A A A
هذا هو صاحب الصولات والجولات في محيط العالم!
الكاتب: سبوتنيك

تعتبر الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية وتتسلح بصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، من أهم أدوات الحرب.
وتنظر روسيا، مثلا، إلى الغواصات على أنها أهم سلاح للدفاع عن النفس وردع المعتدين المحتملين. لهذا تحرص روسيا على تزويد قواتها البحرية بالغواصات الحديثة. وتوجد ضمن صفوف القوات البحرية الروسية الآن غواصات تنتمي إلى الجيل الرابع من الغواصات المقاتلة.
وقد بدأت روسيا العمل في إنشاء فئة جديدة من الغواصات التي يجب أن تنتمي إلى الجيل الخامس من الغواصات. وصرح قائد القوات البحرية الروسية الأميرال كورولوف في نيسان 2018 بأن إنتاج أولى غواصات من فئة “خاسكي” سيبدأ في عام 2020.
واسترعى ما أعلنه قائد القوات البحرية الروسية انتباه وسائل الإعلام المحلية والدولية خاصة بعد نشر المعلومات التي تفيد بأن غواصة من فئة “خاسكي” يمكنها أن تحمل أكثر من 80 صاروخاً على اختلاف أنواعها.
وقالت وكالة “زينجي تيوتياو” الصينية إن صاروخ “تسيركون” هو أقوى الصواريخ التي ستحملها غواصات “خاسكي” وأكثرها روعة.
ويتميز هذا الصاروخ الذي يزيد مداه على 300 كيلومتر بسرعته الفائقة التي تعادل أضعاف سرعة الصوت، وقدرته على اختراق الشبكات المخصصة لاصطياد الصواريخ.
وخُصِّص صاروخ “تسيركون” لمكافحة البوارج الحربية المعادية.
وقد وصفت مراكز بحثية عالمية مثل “مركز المصالح الوطنية” الأميركي ومركز الأبحاث التابع للقوات البحرية البريطانية، هذا الصاروخ بـ”الكابوس المرعب”.
وأشارت الوكالة الصينية إلى أن الغواصة الروسية المُنتظرة تملك القدرات التي تجعلها صاحب الصولات والجولات في محيط العالم.