Beirut weather 27 ° C
تاريخ النشر May 14, 2018 14:51
A A A
فيرا يمّين للصحافة الإيطالية: محور المقاومة ينتصر
d8791d09-df95-46c4-a2b1-1410f47b6d71e62441a6-8718-4ef9-84ba-9dc7854dd4b1
<
>

حضرت نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة في الصحافة الغربية الإيطالية، وهو ما عكسته الأسئلة التي طرحت على عضو المكتب السياسي في “المرده” فيرا يمّين. ففي مقابلات صحافية على هامش مشاركتها في احتفال عيد المقاومة والتحرير في روما، أعادت يمّين التذكير بأن لبنان محكوم بالتسويات بالرغم من كل الخلافات السياسية.
واللافت بحسب يمّين في الانتخابات النيابية الاخيرة ان “محور المقاومة حاز على اكثرية وازنة فنضمن بذلك في الحكومة المقبلة القرار السياسي حتى ولو كان الرئيس سعد الحريري وهو الأحق بالمعنى الطائفي وبمعنى كتلته النيابية الكبيرة هو رئيسا للحكومة. ولكن إذا كانت الحكومة مبنية على الشراكة وفي الشراكة اكثرية لمحورنا، يصبح من السهل ان نكون اصحاب القرار”.
واعتبرت ردّا على سؤال لمراسلة الوكالة الوطنية الايطالية للاعلام وراديو “الراي” انه “في الحكومة المقبلة ليس هناك من طرف مسيحي يحتكر التمثيل المسيحي، بل هناك كتل نيابية وازنة مسيحية، واعتقدت انه كمرده سيكون لنا حضور مؤثر في القرار اللبناني المنسجم مع محور المقاومة”.
اما في الشأن الاقليمي والدولي، فرأت يمّين ان “الولايات المتحدة الاميركية بعد التطور الامني اللافت في الجولان السوري ستعيد قراءة حساباتها من جديد”، لافتة الى ان” صواريخ الجولان كانت الرد الواضح على قرارات ترامب ” وذلك في الشرق الاوسط والاتفاق النووي الايراني.

وعلى هامش المقابلات الصحافية الإيطالية، كان لتلفزيون المنار ومراسل التلفزيون والراديو الايراني في ايطاليا اسئلتهما عن الانتخابات النيابية الاخيرة في لبنان وعن العلاقة بين الملف اللبناني والتطورات الإقليمية. وفي هذا الإطار، لفتت يمّين الى ان ما يحصل في المنطقة قد يكون ” ردة فعل على الانجاز الذي تحقق في الداخل اللبناني بعد الانتخابات النيابية باعتبار ان محور المقاومة حقق اكثرية نيابية وازنة داخل المجلس النيابي بما يؤشر اننا سنكون امام حكومة وبيان وزاري واضح لجهة دعم مسلمات المقاومة في المنطقة”.
وردّا على سؤال لمراسل التلفزيون والراديو الإيراني عن تبعات القرارات والسياسات الاميركية في المنطقة، أوضحت يمّين ان “هناك محاولة للقول بأن إيران هي التي قصفت اسرائيل لهدفين اساسيين اولهما كأن ايران تقوم بردة فعل على قرار ترامب بضرب الاتفاق الاميركي الايراني النووي. والهدف الثاني للقول ان سوريا عاجزة عن إطلاق صواريخها ولكن هذان الهدفان لم يصيبا”.