Beirut weather 16.73 ° C
تاريخ النشر March 31, 2016 20:03
A A A
مقدمات نشرات الاخبار المسائية

نشرات-الاخبار

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “لبنان”
وسط خفوت الحركة السياسية المحلية، برزت محادثات وزير الخارجية البريطاني، حول الاهتمام بأوضاع النازحين السوريين، والتأكيد على دعم القوات المسلحة في مواجهة
الارهاب، والتشديد على استقرار لبنان، وإنهاء الشغور الرئاسي فيه.

وبانتظار استئناف جلسات مجلس الوزراء، يبقى تفعيل العمل التشريعي، مادة لمواقف سياسية، يرجح ان تستمر حتى العشرين من نيسان، موعد عقد جلسة للحوار الوطني.

وفي الخارج تطورات عدة أبرزها:

– إعلان روسي عن دور مباشر لخبراء عسكريين في معركة تدمر.

– إعلان الرئيس السوري عن الاستعداد لانتخابات رئاسية من الشعب.

– إعلان مقتدى الصدر عن سحب مناصريه من المنطقة الخضراء في بغداد شرط نجاح عملية التصحيح الوزاري.

– إعلان تركي عن انفجار سيارة مفخخة في ديار بكر استهدف قوة من الشرطة.

– إعلان دولي عن عقوبات على ثلاثة ليبيين معرقلين لانطلاق حكومة الوفاق الدولي.

– إعلان سكاي نيوز عن انفجار في سفينتي شحن تنقلان اسلحة ومتفجرات في مصراتة.

– إعلان قوات التحالف عن غارات استهدفت تجمعات للمتمردين في اليمن.

عودة الى الوضع المحلي ومحادثات وزير الخارجية البريطاني.

**********************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

وطن اللبنانيون انفسهم على واقع لا يبدو الفرجُ فيه قريبا، قبل ان يقتحم التوطينُ ساحتهم كمشروع تفجيري جديد..

وفر البعضُ الارض السياسية الخصبة، فاتت الاممُ المتحدةُ عبر امينها العام ببذور مشروعها..

فمن يستطيعُ من السياسيين اللبنانيين حمل مخطط كهذا، مُسعر للواقع المأزوم، قبل ان يكون مخالفا للميثاق والدستور؟

ومن عاد ليلعب على اوهام الهبات، مقابل اللعب بمصير البلاد؟ وهل نفيُ المنابر كاف، فيما المسعى الاممي واضح؟

واضحا كان موقفُ كتلة الوفاء للمقاومة من التوطين، كوضوح موقف وزير الخارجية والعديد من الاصوات الوطنية المفرقة بين الواجب الانساني تجاه النازحين والاستثمار السياسي من قبل الدول والقوى التي ساهمت ولا تزالُ في تفجير الازمة السورية، بحسب كتلة الوفاء للمقاومة، التي طالبت الحكومة اللبنانية بالشفافية والوضوح تجاه هذا الملف..

ولمعالجة هذا الملف، فان لدى الحكومة السورية الكثير مما يفيد الحكومة اللبنانية كما قال السفير السوري علي عبد الكريم علي للمنار، فلم لا يكون التنسيق معها؟

في اليمن ورغم كل التنسيق والاستعداد من قبل اهل العدوان، فشل الهجوم الخامس لقواتهم ومرتزقتهم على ميدي في تعز.. فانجلى غبار المعركة عن مئات القتلى والجرحى باعتراف المعتدين، وعن وضوح الانكسار الذي منوا به، مع محاولاتهم المتكررة لتحصيل كسب ميداني قبل اعلان وقف اطلاق النار في العاشر من نيسان المقبل بحسب المبعوث الاممي..

*********************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “ال بي سي”

الظروف العائلية للرئيس تمام سلام والتي حالت دون انعقاد جلسة مجلس الوزراء وتاليا طاولة الحوار ارجأت الملفات المتفجرة ولكن للاسبوع المقبل، فالملفات العالقة تتراكم وفي مقدمها قضية امن الدولة والانترنت والنفايات وعقود المطار.

هذه الملفات التي بقيت في التداول على مدى هذا الاسبوع من شأنها ان تشكل قنابل موقوتة للاسبوع المقبل، فملف امن الدولة ما زال على تعقيداته على رغم كل المداخلات التي لم تصل الى نتيجة، وقضية الانترنت تشعبت ودخلت في سوق التجاذبات السياسية والنفايات في حلحلة جزئية خصوصا ان الانشغال يتركز على جمع ما تراكم على مدى ثمانية اشهر، اما الملف المتفجر فهو عقود تجهيزات المطار التي ضاعت بين سحب الهبة السعودية والتزام الدولة تجاه الشركات التي وقعت معها.

في مجال اخر نكشف في سياق النشرة ان مؤسسة كهرباء لبنان مددت عقود مقدمي الخدمات، هذه العقود التي تنتهي في اخر هذا الشهر.

********************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “او تي في”

لا يكف رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري عن إدهاش اللبنانيين. لا بل عن إذهالهم … آخر صيحاته الإبداعية كانت من موسكو اليوم أيضا … هناك، في عاصمة القيصر بوتين، أدلى صاحب أوجيه سابقا بسلسلة أحاديث، صحفية، حجبتها وسائل الإعلام اللبنانية… ربما لمشكلة في الإنترنت الشرعي … أو لمنع تأثيرها على شحنة النفايات المزورة إلى روسيا الخيالية ربما …المهم أن الحريري أكد اليوم أيضا، أن لروسيا دورا إيجابيا في الشرق الأوسط، وخصوصا في التسوية السورية … وطالب باعتماد نموذج النظام الروسي في سوريا … ويقصد بذلك ربما، أن يُنتخب رئيس الحكومة السورية، وائل الحلقي، رئيسا للجمهورية السورية لولاية واحدة، يكون الرئيس الأسد حاكمها الفعلي. ثم يعود الأسد رئيسا سوريا كامل الرئاسة والولاية …أما أطرف ما في إبداعات الحريري الروسية اليوم، أنه طالب بأن “يحصل المسلمون السنة في سوريا على حقوق متساوية مع العلويين وغيرهم” … نعم هكذا تكلم الحريري في 31 آذار 2016 …لا لزوم لتذكير الحريري بمواقفه السورية السابقة، مقارنة بتذكيره بمواقف بوتين الدائمة منها … ولا لزوم لتذكيره بخطابات البييل وضيوفه من الدواعش، في مقابل حرب بوتين عليهم … ولا لزوم لتذكيره بمواقفه من الرئيس الأسد، بعد نومه في مخدعه واعتذاره منه … مقابل موقف بوتين من الأسد … يكفينا من خبطة الحريري الأخيرة سؤال: هل تخليت عن لبنان أولا؟ وما دخلك في سنة سوريا؟ وهل موقفك من الحرب السورية مذهبي الخلفية والهدف والنزعة والغرض إذن؟ ثم ماذا لو سألناك عن حقوق كل الأقليات في المنطقة، من حيث تدري إلى حيث لا تدري؟ Camaradeسعد، بحسب لغة موسكو، نسألك أمرا واحدا لا غير: لو أنك تهتم بحقوق شركائك في الوطن اللبناني، ولو أنك تلتزم احترام حقوقهم الميثاقية، وتترك كل الباقي للآخرين، لكنت أنت وكنا نحن وكان لبنان بألف خير … الخير نفسه الذي صار السوريون الذين تشغل بالك بهم، يرجونه، ولو ببيع أطفالهم في بيروت، كما يكشف هذا التقرير …

********************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “ام تي في”

غريب عجيب ما يجري في لبنان. الدول تقدم الاسلحة لجيش قوي متماسك شجاع يحارب الارهاب ويضبط الامن وينجح حيث تفشل اعرق الجيوش ،لكن الغرابة ان هذا الجيش يبدو وكأنه يدافع عن لا دولة بلا حدود وبلا مؤسسات ،والاخطر ان هناك من يعمل على تأبيد هذه الحال وليست اخر المآثر ادارة الظهر لبان كي مون.

من هنا الاصرار الدولي على ضرورة ان يعيد لبنان الراس الى هرمه كي لا يتخلف عن قطار التبدلات السلمية الذي يستعد للانطلاق في الشرق الاوسط.

وفي سياق معاكس يمكن تسجيل المسعى الايجابي الذي يقوم به الرئيس سعد الحريري في موسكو لاقناعها بالضغط على حلفائها الاقليميين لستهيل الطريق الى بعبدا يضاف اليها مساعي محلية تاهيلية لم تلقى التجاوب المطلوب وتتثمل بترشيح القوات والمستقبل مرشحين من الثامن من اذار.

في الانتظار يسعى القيمون على ما بقي في غرفة العناية من مؤسسات الى احياء الة تشريع الضرورة، فيما ينشغل اللبنانيون بمتابعة مسلسل الانترنت الذي يصبح كل يوم على حقائق جديدة .

********************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “ان بي ان”

اهتمام دولي باستقرار لبنان تترجمه زيارات تتعدد حول ملفين، النازحين والرئاسة، هذا ما طرحه وزير خارجية بريطانيا فيليب هامون في بيروت، فالمملكة المتحدة بدت مهتمة جدا بانتخاب رئيس في لبنان ومن هنا جاء تركيز هامون على وجود بت الرئاسة وعدم انتظار التطورات الاقليمية.

تلك التطورات هي التي تحدد موعد عودة النازحين السوريين الذين وصفهم هامون بضيوف مؤقتين سيعودون الى بلدهم، الضيف البريطاني بدا حريصا جدا على ترجمة التأييد لاستقرار لبنان، ومن هنا جاءت زيارته لقاعدة حامات العسكرية والاشادة بدور الجيش اللبناني، قلق لندن كما غيرها من العواصم الاوروبية يكمن في الارهاب الذي يتمدد، لكن مسار الازمة السورية ميدانيا وسياسيا يوحي بالتفاؤل.

في دمشق ترصد الايجابيات في حديث الرئيس بشار الاسد الذي ربط كل خيار او قرار بالشعب، لا مشكلة في الانتخابات المبكرة اذا اراد السوريون ولا باستيعاب اي مسلح حقنا للدماء، لكن العواصم الغربية لا تريد حكومة وطنية سورية يطرحها الرئيس الاسد، بل حكومة انتقالية وتطرح فكرة وجود قوات حفظ سلام دولية لا تؤيدها دمشق وتراها مستحيلة غير منطقية.

ابعد من ذلك نفى كل من واشنطن وموسكو وجود اي ترتيب بينهما بشأن مصير الرئيس الاسد، في الداخل الحوار اللبناني ماض الى الامام والرئيس نبيه بري حدد جلسة في العشرين من نيسان، في هذا الوقت يتسع التأييد للتشريع، فجددت كتلة الوفاء للمقاومة التزامها حضور الجلسات حرصا منها على تسيير مصالح البلاد والمواطنين وخصوصا في هذه المرحلة، لكن حسابات سياسية عند بعض القوى تستولد مطبات توضع امام عجلات التشريع.
وعلى خطوط الانتنرت غير الشرعي تمضي عجلات المطالبات بمحاسبة المتورطين في الفضيحة، الحزب التقدمي الاشتراكي استنفر في مؤتمرات صحافية مدعومة بتغريدات جنبلاطية استهدفت من يعتبرهم زعيم التقدمي مسؤولين او مشاركين بالفضيحة ليخلص الى القول اننا في جمهورية الموز.

************************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

بين محادثات الرئيس سعد الحريري في روسيا ولقاءات وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في بيروت قضيتان اساسيتان الانتخابات الرئاسية وانعكاسات تطورات المنطقة عليها الى جانب قضية اللاجئين السوريين .

وفي اللحظة التي يجدد فيها حزب الله تمسكه بالنائب ميشال عون كمرشح للرئاسة برز اليوم موقف لرئيس حزب الكتائب سامي الجميل حذر فيه من لعبة تعطيل الإنتخابات الرئاسية تحت حجة الرئيس الأكثر تمثيلا وسأل لماذا نرضى بإعطاء الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وكالة لإنتخاب الرئيس مؤكدا انه اذا تمت الموافقةُ عل طرح السيد نصر الله ووصل الجنرال عون الى الرئاسة فبعد ست سنوات سيقف المرشحون الطامحون للرئاسة بالصف من الضاحية الى جونيه لأخذ موافقة السيد حسن .

وفي ظل هذا التباعد في الرؤى والمواقف دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى عقد جلسة للحوار الوطني في العشرين من نيسان المقبل .

واليوم وترجمة للدعم الاميركي للجيش اللبناني في مواجهة الارهاب تسلمت المؤسسة العسكرية ثلاث مروحيات واكد القائم بأعمال السفارة الأميركية في بيروت ريتشارد جونز ان الهدف هو تحسين قدرات الجيش على نقل التعزيزات العسكرية بسرعة لدعم معركته ضد الإرهابيين والمتطرفين.

****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

ثلاث حمامات بيض حطت في مطار بيروت أشبه بثلاث نقاط سقطت من قطارة المساعدات الأميركية للجيش اللبناني لكنها لا تُغني ولا تُسمنُ من مُعدات يحتاجُ إليها الجيشُ في الحرب التي أصبحت عالمية على الإرهاب ثلاثُ طوافات مدنية لا مكان فيها حتى لمسدس كاتم للصوت تصلحُ لأن تكون “باص” نقل مدنيا جويا ولا ترتقي إلى مستوى القتال فوق الجبال ولا إلى سبر أغوار الجرود وصد إرهاب متربص عند الحدود ثلاث حوامات في المطار وفي قاعدة حامات الجوية مناورات قتالية ووعود بريطانية بدعم وحدات من الجيش بمُعدات مراقبة لضبط الحدود من التعديات الإرهابية وأعمال التسلل والتهريب بالاتجاهين الإرهابُ الذي أقيم عليه الحدُ بتحالف دولي مطلوب محاربتُه عند حدودنا بالمناظير وملايين الجنيهات الإسترلينية لا تقرشُ سلاحا نوعيا في المعركة كمثيلاتها المرصودة في مواجهة أعباء النازحين السوريين عن كاهل الدولة اللبنانية فيليب هاموند وزيرُ الخارجية البريطانية حل ضيفا علينا تبنى وصفنا بالشعب المقاوم وطمأننا إلى أن اللاجئين ضيوف موقتون وكم من موقت أصبح دائما على أرض شتات اتخذت شكل مُخيمات وإلى أن يرُد قدرُ التسوية السياسية ضيم التوطين عن لبنان فإن القضاء يأخذُ مجراه وباستقلالية تامة في فضيحة الاختلاسات في الأمن الداخلي فقد استمع القاضي شربل أبو سمرا إلى خمسة عشر ضابطا ورتيبا ومن بينهم العقيد نزار بو نصر رئيس مصلحة الآليات وأوقف المقدم أحمد عساف ووضع مجددا العميد محمد قاسم وجها لوجه مع المؤهل الأول خالد نجم لكن القضاء في الوقت نفسه لم يحرك ساكنا بعد في قضية الانترنت غير الشرعي التباطؤُ في مقاربة القضاء أثار استغراب كُتلة الوفاء للمقاومة التي حذرت من مغبة التساهل أو التلاعب أو التدخل السياسي في هذه القضية وأبعد من ألياف الكتمان التي تحيط بهذه القضية والصحون غير اللاقطة لتحديد المسؤولية قمة نووية رصدت إشعاعاتها في واشنطن بمشاركة خمسين دولة تغيب عنها اثنان القيصر فلاديمير بوتين والقنبلةُ النووية أبو بكر البغدادي.