Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر June 18, 2016 13:46
A A A
إعادة افتتاح متحف جبيل: 53 قطعة جديدة وتطبيقات متطورة
الكاتب: مي عبود ابي عقل-النهار

بعد ثلاثة أعوام على الإقفال، يعاود متحف جبيل فتح أبوابه، ويستقبل زائريه في القلعة الصليبية داخل الموقع الأثري.

في 18 آذار 2013 أفاقت المديرية العامة للآثار على خبر اقتحام متحف جبيل بواسطة الخلع والكسر وسرقة 46 قطعة أثرية حجرية وصوانية ورخامية وبازلتية وفخارية وخرز، كانت معروضة داخل 6 واجهات زجاجية. ووجه وزير الثقافة في حينه غابي ليون كتابا الى مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية، وطلب “تعميم لائحة المسروقات على الانتربول من أجل العمل على استرجاعها، في حال خروجها من لبنان”. ولكنها لا تزال مختفية حتى الآن.
وعند تسلم الوزير ريمون عريجي مهمات وزارة الثقافة، تم العمل على وضع نظام إنذار وحماية من السرقة، تمهيدا لإعادة افتتاح المتحف. وهذا ما حصل في “اليوم الوطني للتراث” في 15 أيار الفائت، إذ أعيد فتح الطبقة الأولى منه، وأقيمت في أرجائه أمسية احتفالية من الموسيقى الكلاسيكية، علما أن الطبقة الثانية لم تغلق أصلا.

وفي لقاء مع المسؤولة عن موقع جبيل وجبل لبنان الشمالي في المديرية العامة للآثار، خبيرة الآثار تانيا زافين، أوضحت لـ”النهار” أنه تم “وضع 52 قطعة أثرية جديدة من مكتشفات موقع جبيل شبيهة بالقطع التي سرقت، وتعود الى الفترات نفسها التي تمتد منذ ما قبل التاريخ الى الحقبة البيزنطية، إضافة الى قطع عثر عليها في الحفريات الحديثة التي أجريت في مدينة جبيل، ولا سيما من موقع المقابر الرومانية حيث وجدت زجاجيات وأساور ذهب، وضعت كلها في واجهات زجاج تتمتع بأجهزة إنذار وحماية من السرقة. وفي الطبقة الثانية أضيفت واجهة زجاج وضعت فيها قطعة وحيدة عبارة عن منحوتة لرأس امرأة من الحجر تعود الى الفترة بين القرنين الثالث والرابع قبل الميلاد من العصر الروماني، اكتشفت أثناء القيام بأعمال البنى التحتية قرب السرايا منذ سنوات”.
وتكشف زافين عن خدمة متطورة في المتحف تسمح للزائرين بإجراء “جولة بواسطة الكومبيوتر في المسرح الروماني المرمم خياليا، من خلال استعمال نظارات ثلاثية الأبعاد، ويرون كيف كان في الأصل حين إنشائه في القرن الثالث ميلادي. وهو برنامج خاص ابتدعه اساتذة من كلية الهندسة في الجامعة الاميركية – فرع الكومبيوتر والهندسة الالكترونية، وهم الدكاترة: دانيال أسمر، وعماد الحاج وكارول عبد النور. كذلك قدمت جمعية “بلادي” هبة أخرى الى المتحف عبارة عن نظام تطبيق على الهواتف الذكية من شأنه تعريف زائري موقع جبيل بالمعالم الأثرية الموجودة فيه وبمجموعات القطع الأثرية المعروضة في متحفه، باللغتين العربية والانكليزية”.
وهكذا يكون موقع جبيل الاثري قد استعاد متحفه، وهو مفتوح طيلة أيام الأسبوع من الثامنة صباحا الى غياب الشمس، أي نحو 6,30 مساء، لاستقبال الزائرين والسياح ورواد “مهرجانات بيبلوس الدولية”، ليكتشفوا تاريخ المدينة الأقدم في العالم والمدرجة في “لائحة التراث العالمي” والملقبة بـ”تحفة الحضارات وبوابة بلاد الآلهة”.