Beirut weather 10.87 ° C
تاريخ النشر June 16, 2016 16:31
A A A
أفضل الطرق لمحاربة المخاوف
الكاتب: صحتي


قد يعاني الشخص لسبب أو لآخر من الخوف من أمر ما مما يؤثر عليه ولا يعود بمقدوره التحكم بتصرفاته ومشاعره. فيصاب الشخص بتسارع في دقات القلب، تعرّق الراحتين والشعور بالذعر والارتباك، نتيجة لارتفاع نسبة الأدرينالين في جسمه. فبعض الأشخاص يشعرون بالخوف من الظلمة والبقاء في غرفة سوداء وآخرين من الغرف المغلقة وآخرين من الأماكن المرتفعة، ولكل شخص مخاوفه، فكيف يجب التعامل معها؟.
– أخذ وقت مستقطع: إن أول شيء يجب ان يفعله الشخص عندما يكون خائفاً من أمر ما، هو أن يأخذ وقتاً مستقطعاً للسيطرة على الأمور الجسدية التي تحصل معه من تعرق وتسارع في دقات القلب وما الى ذلك. لذا ينصح بإلهاء نفسه لمدة 15 دقيقة عبر المشي أو شرب الماء أو أي شراب ساخن يرخي العضلات كالبابونج أو بالاستحمام. فعندما تختفي المظاهر الجسدية للخوف يستطيع الإنسان التفكير بطريقة أفضل والتغلب على مخاوفه.
– التفكير بأسوء الإحتمالات: يشعر بعض الأشخاص بالخوف والهلع من نتيجة امتحان ما أو مقابلة معينة وفي هذه الحالة ينصح التفكير بأسوء الإحتمالات وبهدوء. عندها يدرك الإنسان أن الأمور ليست مرعبة كما يتخليها. ويمكن مساعدة نفسه على تخطي الخوف عبر وضع يده على بطنه والتنفس ببطئ شديد، ليس أكثر من 12 مرة في الدقيقة مما يسمح بإزالة الشعور بالخوف والقلق.
– تعريض النفس للخوف: لتخطي المخاوف، ينصح الشخص بمواجهتها فمثلا اذا كان الشخص يخاف من الأماكن المرتفعة ينصح بالصعود الى مكان مرتفع والإنتظار لبضع دقائق لتخطي الشعور بالخوف.
– الواقعية: ان التصرف بواقعية وعدم تضخيم الأمور يساهم بشكل كبير بتخطي المخاوف التي تراود الشخص وتساعد في التخلص من المشاعر المزعجة. كما ينصح الشخص بعدم المبالغة في الحكم على الأحداث وأن يرى الأمور بطريقة مبسطة.
– استخدام المخيلة: لتخطي المخاوف، ينصح الشخص بإغماض عيناه وتخيّل أنه موجد في مكان آمن هادئ، فالمشاعر الإيجابية تهدّئ من روع الشخص وتساعده على الشعور بالإسترخاء.
– التحدث عن المخاوف: ينصح الشخص بمشاركة مخاوفه مع شخص آخر لأن ذلك يسمح بالقضاء على المشاعر السلبية.