Beirut weather 17 ° C
تاريخ النشر June 14, 2016 13:17
A A A
تيار المرده أستراليا يحيي ذكرى شهداء مجزرة اهدن

front

 

احيا تيار المرده أستراليا الذكرى السنوية لمجزرة اهدن التي ذهب ضحيتها الشهداء الوزير والنائب طوني فرنجية وعقيلته فيرا و طفلته جيهان و ثمانية وعشرين من ابناء زغرتا الزاوية. واقام للمناسبة قداسا احتفاليا في كنيسة سيدة لبنان شارك فيه الى جانب اهل الشهداء، كل من المنسق العام لتيار المردة أستراليا السيد فادي مللو و اعضاء اللجنة اﻻدارية، وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي، التيار الوطني الحر، حزب “الديمقراطيون اﻻحرار”، حركة اﻻستقلال، حزب “الوطنيون اﻻحرار”، جمعية بطل لبنان يوسف بك كرم الزغرتاوية، جمعية كفرصارون الخيرية، جمعية كفرفو الخيرية، رابطة آل كرم، اصدقاء الوزير اسطفان الدويهي، رئيس الجامعة الثقافية الشيخ ميشال الدويهي، رئيس تحرير جريدة الهيرالد اﻻستاذ انطانيوس بو رزق، الدكتور جميل الدويهي ممثﻻ جريدة المستقبل، اﻻستاذ بطرس بشارة ممثلا اذاعة صوت الغد وعدد كبير من ابناء الجالية.
ترأس الذبيحة الالهية اﻻب طوني سركيس و عاونه لفيف من الكهنة. قرأ الرسائل بالعربية رمزي فرنجية وباﻻنكليزية مارلين مللو.
الاب سركيس قال في عظته:”واليوم من هم المدعوون؟؟… كلّنا مدعوّون دون إستثناء… لأنّنا وُلدنا للقداسة… وحين نستخف بها أو نتذرّع بعدم أهليتنا لها نكون نتهرب من مسؤوليّة هذه الحقيقة الّتي من أجلها خُلقنا… -كيف نشهد بدعوتنا؟ كيف نشهد في العالم وقد مضى زمن الرسل والتر حال وساحات الملتقى لكلّ جديد؟ لكن وكما يقول البابا بينيديكتوس السادس عشر إنّ ‘أفضل شهادة للمسيح، وأفضل إعلان، يكمنان دائمًا في حياة المسيحيين الحقيقيين’ في كلّ زمان وكلّ مكان… -فهم الشهادة هو أساس في عقيدتنا المسيحية… وخاصةً المارونية… شهادة الدم وشهادة الكلمة من أجل كرامة الأرض والإنسان وعقيدة الإيمان… إنطلاقاً من عقيدة: ‘وطني دائماً على حق، كنيستي دائماً على حق، إيماني دائماً على حق’… لأنه معتط لنا السلطان الذي لا مثيل له الذي به نتمرد على الباطل… لأن سلطاننا هو سلطان الرحمة، العدالة والمحبة”..