Beirut weather 8.31 ° C
تاريخ النشر June 14, 2016 06:58
A A A
هدف مشكوك بأمره يُسقط الـ «سامبا» أمام «البيرو»
الكاتب: السفير

1ad46792-5108-42f6-95b3-b25a95f9acbd

راوول رويدياز يسجل الهدف المشكوك بأمره (أ ف ب)
*

خرج «منتخب البرازيل» من الدور الأول لـ «كوبا أميركا» للمرة الأولى منذ العام 1987، في النسخة الاستثائية المقامة في الولايات المتحدة، وذلك بخسارته بهدف مشكوك بأمره امام «البيرو» في الجولة الثالثة الاخيرة من المجموعة الثانية.
وسجل راوول رويدياز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ75 لكنه لجأ الى ذراعه لادخال الكرة داخل مرمى البرازيل ما اثار حفيظة لاعبي الاخير الذين احتجوا طويلا لدى الحكم الاوروغوياني اندريس كونيا الذي استشار احد مساعديه قبل ان يؤكد صحة الهدف. واظهرت الاعادة بان ريودياز استعمل ذراعه موجها الكرة داخل المرمى.
ولا شك، بأن هذه الخسارة ستزيد الضغوطات على مدربها كارلوس دونغا وربما تصل إلى اقالته.
وكان «البرازيلي» بحاجة الى التعادل فقط لبلوغ الدور ربع النهائي، لكنه وعلى الرغم من ضغطه في ربع الساعة الاخير لادراك التعادل خرج خال الوفاض علما بأن اليأس اضاع لها فرصة حقيقية في الوقت بدل الضائع.
وكان «البرازيلي» الساعي لاستعادة توازنه بعد سقوطه الكارثي امام «الألماني» (1 ـ 7)، في نصف نهائي الـ»مونديال» الذي استضافه قبل سنتين، لكنه خرج من الدور ربع النهائي من البطولة القارية العام الماضي في تشيلي بقيادة دونغا ايضا.
وبطبيعة الحال، كان الهدف المثير للجدل محور حديث دونغا في المؤتمر الصحافي وقال في هذا الصدد «انا واثق من ان انصار المنتخب البرازيلي شاهدوا المباراة وكيفية خروج البرازيل».لا يمكن توقع هذه الامور لكن فريقي خرج بشيء لا يتعلق بكرة القدم، لا ادري ما فعل الحكم ومن اسشتار. هناك لمسة يد واضحة تماما لكننا لا نستطيع القيام بأي شيء تجاه ذلك».
وعموما، لم يقدم ا»لبرازيلي» الكثير في هذه البطولة حيث اكتفى بالتعادل السلبي مع «الاكوادوري» في مباراته الافتتاحية، ثم سحق «الهايتي» المغمورة (7 ت 1)، قبل ان يسقط امام «البيروفي».
ولدى سؤاله عن مصيره قال دونغا «لا وجود لحلول سريعة يجب التحلي بالصبر».
من جانبه، اكتفى مدرب «البيروفي» الارجنتيني ريكاردو غاريكا بالقول «البيرو تستحق الفوز».
وهو الفوز الثاني لـ «البيروفي» في الدور الاول فأنهاه في الصدارة بـ7 نقاط وبلغ الدور ربع النهائي حيث سيواجه «الكولومبي» ثاني المجموعة الاولى يوم الجمعة المقبل، فيما تجمد رصيد «البرازيل» عند 4 نقاط منهياً مشاركته في الدور الاول في المركز الثالث.
واستغل «الاكوادوري» خسارة «البرازيلي» وانتزع منه المركز الثاني والبطاقة الثانية الى ربع النهائي بفوزه على «الهايتي» برباعية نظيفة سجلها اينير فالنسيا (11)، خايمي ايوفي (20)، كريستيان نوبوا (57)، وانطونيو فالنسيا (78).
وسيلتقي «الأكوادوري» في ربع النهائي» مع «الأميركي» المضيف ومتصدرة المجموعة الاولى.

«قمة تاريخية»
يلعب «التشيلي» حامل اللقب مع «البانامي» فجر الخميس بتوقيت بيروت، في قمة نارية في الجولة الثالثة الاخيرة من المجموعة الرابعة لحسم البطاقة الاخيرة المؤهلة الى الدور ربع النهائي.
ويتصدر «الارجنتيني» المجموعة بـ6 نقاط وحجز بطاقته الى ربع النهائي و يلعب مع» البوليفي»الاخيرة في مباراة هامشية، فيما يتقاسم «التشلي» و «الباناماي»المركز الثاني بـ3 نقاط لكل منهما مع افضلية فارق الاهداف لحاملي اللقب.
ويحتاج «التشيلي» الى التعادل فقط لضمان استمراره في الدفاع عن اللقب الذي احرزه للمرة الاولى في تاريخه العام الماضي على حساب «الارجنتيني» بركلات الترجيح في المباراة النهائية.
ويعاني المنتخب التشيلي الأمرّين في النسخة الحالية فهو خسر امام الارجنتين في الجولة الاولى 1-2، وفاز بشق النفس على بوليفيا بالنتيجة ذاتها وفي الوقت بدل الضائع، وهو يملك بالتالي فرصة لتلميع صورته وانقاذ ما يمكن انقاذه وتفادي فقدان اللقب بالنظر الى الفوارق الكبيرة بينه وبين بنما.
واعترف مدرب «التشيلي» الارجنتيني خوان انطونيو بيتزي بالصعوبات التي يعاني منها منتخب بلاده بيد انه ابدى تفاؤله بالمستقبل.