Beirut weather 27 ° C
تاريخ النشر March 17, 2018 08:22
A A A
مروان شربل لـ”المرده”: هذا تفسير تناقض المادة 95
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

لحظت المادة 95 من قانون الانتخابات انه “بعد تثبُّت هيئة القلم من ان اسم الناخب وارد في لوائح الشطب العائدة الى القلم، يزوّد رئيس القلم الناخب ورقة الاقتراع، وذلك بعد ان يوقّع مع الكاتب على الجانب الخلفي من الورقة وبظرف ممهور بالخاتم الرسمي بعد توقيعه عليه، ويطلب اليه التوجه الزاميا الى وراء المعزل، لممارسة حقه الانتخابي بحرية، وذلك تحت طائلة منعه من الاقتراع”، الا انه وفي المادة نفسها ورد ان “الناخب يتقدم من هيئة القلم ويبين لرئيسها انه لا يحمل سوى ورقة اقتراع واحدة مختومة ومطوية، فيتحقق رئيس القلم من ذلك، دون ان يمس الورقة، ويأذن له بأن يضعها بيده في صندوق الاقتراع”.
هذا التناقض الواضح حول استخدام الظرف دفع الى التشكيك حول حتمية استخدامه او لا، حيث اجرى موقع “المرده” اتصالا بوزير الداخلية السابق مروان شربل الذي أكد “ان الظرف الانتخابي الذي توضع فيه اللائحة والذي لحظه القانون في مكان وفي مكان آخر تناساه، حصلت حوله مناقشات قبل اقرار القانون الانتخابي حيث عُقد اجتماع في مجلس النواب للجان المخوّلة دراسة القانون يعني قبل عشرة ايام من اقراره وطلبوا انه طالما ان هذه اللائحة كبيرة ليس لزاماً ان نضعها في ظرف، الا انه لم يتم الموافقة على هذا الامر يومها لذلك تقرر الابقاء على الظرف، وبالتالي فان وزارة الداخلية سترسل عدد الظروف بالتساوي مع عدد الناخبين على اللائحة وعدد اللوائح بالتساوي مع عدد الناخبين على اللائحة بالاضافة الى 20%، اي انه في كل مركز يجب ان يكون هناك 20% أكثر من عدد الناخبين لأنه في حال حدث خطأ ما أو أخطأ المواطن يبلغ رئيس القلم أنه أخطأ عندها تلغى الورقة ويسجل ذلك في محضر ويُعطى ورقة أخرى وظرفاً آخر وكل ورقة توضع في الصندوق بلا ظرف لا تُحتسب”.
وحول موضوع الحبر الانتخابي وتكلفته التي تبلغ مليون دولار وعدم اعتماد هذا الحبر في الدول المتقدمة قال شربل: “انتم قلتم في الدول المتقدمة وليس عندنا في لبنان”.

يذكر انه على الناخب عند دخوله مركز الاقتراع ان يقدم بطاقته الانتخابية كي يسمح له بالاقتراع في قلم الاقتراع، بعد التدقيق اللازم.

اما عن طريقة تسليم الظروف فلحظ القانون ان الظرف العائد للانتخاب، يسلمه رئيس القلم الى الناخب وفقا للعملية الانتخابية المحددة، ويلزم الناخب بدخول المعزل المعد لحجبه عن الانظار، ويضع في كل ظرف ورقة واحدة تشتمل على اسماء بقدر عدد النواب الذين يراد انتخابهم، ولا يجوز ان تشتمل الورقة على اكثر من هذا العدد، وعندما يدعى باسمه يتقدم ويبين لرئيس القلم بانه لا يحمل الا الظرف المخصص للانتخاب، فيتحقق الرئيس من ذلك بدون ان يمسه ثم يأذن للناخب بان يضع بيده الظرف في صندوق اقتراع، ثم يثقب رئيس القلم البطاقة الانتخابية في المحل المخصص لذلك ويعيدها لصاحبها.
لا يحق للناخب ان يوكل غيره وضع الظرف في صندوق الاقتراع، الا انه يسمح للناخب من ذوي الاحتياجات الخاصة تجعله عاجزا عن وضع ورقته في الظرف وادخال هذا الظرف في صندوق الاقتراع ان يستعين بناخب اخر يختاره بنفسه.