Beirut weather 27 ° C
تاريخ النشر March 13, 2018 16:17
A A A
بيروت الأولى: هل يفعلها الحراك المدني؟
الكاتب: سمر رزق- موقع المرده

وحدها دائرة بيروت الأولى قد تبدو مؤهلة لخرق ما من جانب مجموعات الحراك المدني التي انضوت تحت مسمى “وطني” بوجه لوائح السلطة والقوى التقليدية، بعد النجاح الذي حققته هذه الموجة خلال الانتخابات البلدية الأخيرة حيث بدا المناخ المسيحي في تلك المنطقة مناهضاً للأحزاب وأقرب الى الجو المعارض الرافض لكل التركيبة.
هكذا فإن الاعتقاد سائد بأن هذه المجموعات قادرة على تخطي الحاصل الانتخابي لتسجيل حضورها على الخارطة النيابية في المنطقة، شرط توحدها وخوضها المعركة في لائحة واحدة، ليس فقط لاعتبارات حسابية تتصل بعجزها عن خوض معركة متكافئة في حال كانت موزعة على أكثر من لائحة، وانما أيضاً بسبب الاحباط الذي ستتركه في نفوس المتحمسين لها في حال لم تتوحد في لائحة واحدة قادرة على استنهاض مؤيديها ما سيؤدي الى انخفاض نسبة اقتراع المعارضين.
ومع ذلك لا تزال المشاورات جارية بين مكونات هذه المجموعات لبتّ الترشيحات التي لا يزال بعضها عالقاً، حيث من المرجح أن يصار الى اجراء استطلاعات للرأي تبرز المرشح الأفضل ليكون المرشح الرسمي لهذه المجموعات، ينتظر أن تظهر نتائجه نهاية هذا الأسبوع أو مطلع الأسبوع المقبل لحسم المرشحين، وأبرزهم المرشح عن المقعد الأرثوذكسي الذي لا يزال موضع أخذ ورد.
ويتردد أنّه في حال عجزت هذه المجموعات عن التفاهم فيما بينها فإن هذه الدائرة قد تشهد خلط أوراق في تركيب اللائحة قد يترك أثراً سلبيا على موجة الحراك المدني الذي يحتاج الى البت سريعا بترشيحاته والا فإنه سيضيع على نفسه فرصة فرض حضوره في معركة العاصمة.