Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر March 9, 2018 14:45
A A A
هل نشهد حرباً عالمية تجارية؟
الكاتب: سعدى نعمه - موقع المرده

يخال الرئيس الأشقر أنه على صواب في كل ما يقدم عليه، حتى لو أجمع “أهل الأرض” جميعاً على أنه مخطئ في سياساته المتبعة وقراراته “الرنانة” والمجحفة! فمنذ قرار نقل السفارة الاميركية الى القدس والتهم الجنسية التي تلاحقه من حين لآخر لا ينفكّ الرئيس الاميركي دونالد ترامب على اثارة المشاكل والخلافات مع الدول الحليفة لبلاده والعدوة وحتى مع “أهل بيته”…. وكأنه في مرحلة مراهقة سياسية يفقد فيها قدرته على وزن الأمور بالشكل الذي يحدد الأخطار والانحرافات التي قد تؤدي إلى السقوط في الهاوية.
“قامت الدني وما قعدت” بعد قراره بشأن القدس، وهذا الاسبوع خطر على باله أن يوقع قرار فرض رسوم جمركية من 25% و10% على واردات الصلب والألومنيوم باستثناء كندا والمكسيك، كما أشار الى أن القرار سيصبح نافذا بعد 15 يوماً وذلك في إطار إجراءات الحماية التجارية الأميركية، متجاهلا بذلك التحذيرات من حرب تجارية عالمية واحتجاجات حلفائه في أوروبا وفي الداخل.
وقالت وكالة “أسوشييتد برس” للأنباء إن كل الدول التي تتأثر بالرسوم الجمركية الأميركية المقترحة على واردات الصلب والألومنيوم مدعوة للتفاوض على استثناءات من تلك الإجراءات.
الى ذلك، عرضت المفوضية الاوروبية إستراتيجيتها المفصلة للرد على تهديدات ترامب وحذرت من خطر نشوب حرب تجارية وهددت بفرض رسوم على سلع أميركية.
والسؤال: هل ستشتعل الحرب التجارية بين ترامب و أوروبا؟

في هذا السياق، يؤكد أحد المراقبين الاقتصاديين في حديث خاص لموقع “المرده” أن “القرار الاميركي يعني ان المنتج المحلي الاميركي للفولاذ سيكون ارخص من الخارج والألومنيوم أيضاً بمعنى ان المصانع الاميركية ستعمل وستنشأ حركة في الاقتصاد الاميركي ولكن هذا لا يعني ان الامور على ما يرام لأنه بذلك ستُفتح حروب اقتصادية وتجارية والضرر سيصيب اليابان والاتحاد الاوروبي وحتى كندا لأن الاتحاد الاوروبي يصدّر الفولاذ لأميركا بـ5 مليار يورو والألومنيوم بمليار يورو ولو نُفّذ هذا القرار سيفضي حتماً لصراع سياسي.
ورأى المراقب أن الاوروبيين لا يرغبون بحرب تجارية، بالمقابل أبدى ترامب اعتقاده ان الحروب التجارية ليست سيئة وسنرى من سيتضرر، لافتاً الى أنه في حال نشوب هذه الحرب التجارية سيخرج منها الجميع خاسراً.
ورأى انه اذا لم تطرأ تغييرات على سياسات ترامب سيكون هناك قائمة أكبر يعدها الاتحاد الاوروبي للرد بالشكل المناسب.