Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر February 26, 2018 15:33
A A A
جسر جل الديب: هدية الانتخابات ام لعنتها
الكاتب: حسنا سعادة- موقع المرده

اعرب العديد من المواطنين عن انزعاجهم من زحمة السير الخانقة على اوتوستراد ​جل الديب​ انطلياس، بسبب بدء أشغال انشاء جسر جل الديب حيث اعتبر نائب رئيس بلدية ​انطلياس​ اميل ابي حبيب في حديث صحفي ان الزحمة ستزداد بسبب إنشاء الجسر في وسط الاوتوستراد بدل ان يتم انشاؤه لجهة البحر.
من جهتها اعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي أنه لاستكمال الأعمال عند تقاطع جل الديب أجرت الشركة المتعهّدة عدّة تحويلات في المحلّة وأغلقت مسربا واحدا من كل من المسلكين الشرقي والغربي، ليبقى أربعة مسارب لكل مسلك.

واضافت في بيانها أنه من المتوقّع أن ينتج عن هذه التحويلات زحمة سير طيلة فترة الأشغال.

وطلبت من المواطنين أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الأمن الداخلي وإرشاداتهم، وبعلامات السير الموضوعة في المكان، تسهيلاً لحركة المرور، ومنعاً للإزدحام.
من جهته اكد رئيس جمعية المتن للانماء جورج عبود في حديث لموقع “المرده” انّ “التعاطي الرسمي مع موضوع جسر جل الديب كان سيئاً منذ البداية. إزالة الجسر القديم من دون البحث عن بديل كان خاطئاً. الخطأ الثاني كان في الوقت الذي استغرقه البحث عن بديل حيث شهدنا خلال هذا السنوات احتفالات متكرّرة بقرارات ومزايدات، وبقي أهالي جل الديب وسكان جزء كبير من المتن محرومين من مدخل ومخرج لمناطقهم. واللافت، في التعاطي الرسمي مع هذا الموضوع، الاستفاقة على الديمقراطيّة في اتخاذ القرار، حيث مُنح أهالي المنطقة والسلطة المحليّة حقّ المشاركة الشكليّة في القرار، وذلك بهدف التأخير في التنفيذ وتحويل الانقسام في الرأي حجّةً لعدم المضيّ بالتنفيذ.

وحين صدر القرار الأخير، خلافاً لرأي قسم كبير من أهالي المنطقة، كانت الحجّة التوفير لاستخدام الأموال في خمسة مشاريع أخرى في قضاء المتن، إلا أنّ جميعنا يعرف أنّ هذه المشاريع ستبقى نائمة في الأدراج وهي مجرّد مسكّنات لوجع أبناء المتن وسكّانه، ومن لوازم الانتخابات النيابيّة التي يُستخدم فيها كلّ شيء، من الجسر الى السلطة.

ما نأمله فعلاً ألا يستغرق تنفيذ المشروع المدّة نفسها التي استغرقها التخطيط له، وما نأمله أيضاً أن يرفض أبناء المتن تناول المسكّنات ويختارون الشفاء الكامل من المرض. يوم السادس من أيّار ممكن أن يكون محطّةً أساسيّة في رحلة الشفاء”.