Beirut weather 11.21 ° C
تاريخ النشر March 31, 2016 09:58
A A A
بين الروسية تو 160 و الأميركية بي 1 لانسر
الكاتب: سبوتنيك

بماذا تتميز القاذفة الاستراتيجية الروسية “تو-160” عن الأميركية “بي-1ب لانسر”وزارة الدفاع الروسية؟
*
يصعب على الخبراء أن يحددوا أيهما الأفضل قاذفة القنابل الاستراتيجية الأميركية “بي-1ب لانسر” أم نظيرتها الروسية “تو-160”.
وتوجد أوجه شبه كثيرة بين قاذفة القنابل الاستراتيجية الأميركية “بي-1ب لانسر” وقاذفة القنابل والصواريخ الاستراتيجية الروسية “تو-160”. إلا أن هناك اختلافات كثيرة أبرزها أنهما خصصتا لأغراض مختلفة.

قاذفة القنابل الاستراتيجية بي-1ب لانسر
وأشارت صحيفة “ذي ناشيونال إنترست” الأميركية إلى أن طائرة B-1A صممت للتوغل العميق في أراضي الدولة المعادية. وفي عام 1977 أوقفت إدارة الرئيس جيمي كارتر العمل بهذا المشروع بعد أن بات واضحا أن هذه الطائرة لن تستطيع مقاومة الدفاعات الجوية السوفيتية. ثم استأنفت إدارة الرئيس رونالد ريغان العمل بمشروع B-1B من دون أن يكون “التوغل العميق في أراضي العدو” المهمة ذات الأولوية القصوى.

القاذفة الاستراتيجية الروسية تو-160
أما طائرة “تو-160” فتتميز بالقدرة على حمل السلاح النووي إلى أهداف هامة تقع في مناطق نائية. وتسلحت قاذفة “تو-160” بصواريخ بعيدة المدى طراز “55 إس إم”. كما كانت قادرة على حمل صاروخ Х-555 وХ-102.
وتظل قاذفة “بي-1ب لانسر” في خدمة القوات الجوية الأميركية بينما تظل طائرة “تو-160” في خدمة القوات الجوية الروسية.