Beirut weather 24.76 ° C
تاريخ النشر September 14, 2017 03:18
A A A
جمهوريون: تحقيقات ميلر ستقضي على ترامب
الكاتب: وكالات

أفادت مصادر أميركية أن جمهوريين مقربين من البيت الأبيض يعتقدون أن التحقيقات التي يجريها روبرت ميلر، المحقق الخاص الذي عينته وزارة العدل في ايار الماضي للتحقيق بتواطؤ مزعوم بين (المرشح حينها) الرئيس دونالد ترامب وروسيا للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية في البلاد العام الماضي، ستقضي على ترامب.

ونقلت مجلة «نيوزويك» الأميركية عن موقع «أكسواس» الإخباري، استناداً إلى جمهوريين على صلات بالبيت الأبيض، أن ميلر استعان أخيراً بخبراء في جرائم غسل الأموال وعصابات المافيا، في مؤشر على وصول التحقيقات بتواطؤ ترامب بروسيا إلى مرحلة خطيرة، كما أن المحقق الخاص بدأ في جمع الشهود والأدلة. ولاحظ هؤلاء الذين لم يذكر الموقع الإخباري أسماءهم «أن ميلر في طريقه إلى القضاء على ترامب».

وكان الرئيس الأميركي هدد في مطلع الصيف الجاري بإقالة ميلر «إذا ما وجه التحقيقات إلى المعاملات المالية الخاصة بي وبعائلتي»، مؤكداً أن الشؤون المالية للعائلة «خط أحمر لا يجب تجاوزه».

تحقيق في ترويج فلين سراً لبناء عشرات المفاعلات النووية مع الروس
في سياق متصل، يحقق نائبان من الحزب الديموقراطي في ما إذا كان الجنرال المتقاعد مايكل فلين روج سرا لمشروع أميركي – روسي لبناء عشرات المفاعلات النووية في الشرق الأوسط بعدما أصبح أول مستشار للأمن القومي لترامب.

وكشف النائبان إليوت إنغل وإيليا كامينغز عن التحقيق في خطاب أرسلاه، أول من أمس، إلى محامي فلين وإلى المديرين التنفيذيين للشركات التي وضعت خطة بناء المفاعلات وعملت لصالحها شركة فلين الاستشارية التي تم حلها حالياً. وقال الاثنان في الخطاب الذي نشر أمس «يستحق الشعب الأميركي أن يعرف ما إذا كان الجنرال فلين روج سرا للمصالح الخاصة لهذه الشركات حين كان مستشاراً لحملة (ترامب) ومسؤولاً انتقالياً ومستشاراً للأمن القومي للرئيس ترامب».

وكان المشروع يهدف إلى بناء 40 مفاعلاً نووياً في أنحاء الشرق الأوسط كي تغذي شبكة كهرباء إقليمية. ويقوم المشروع على بناء مفاعلات لا يمكن استخدامها لصنع وقود أو أسلحة نووية.