Beirut weather ° C
تاريخ النشر August 17, 2017 05:00
A A A
تقدم على التلال الداعشية تحت غطاء ناري كثيف
الكاتب: الانباء

 

*تجدد الخلاف على الأولويات غيّب تعديلات السلسلة عن مجلس النواب.
مشكلة قانون سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المرصودة لحسابها عادت تراوح مكانها، بل عدنا الى السؤال المحير: الدجاجة قبل البيضة ام البيضة قبل الدجاجة؟ كانت الاشكالية القائمة حول اقرار موازنة الدولة للعام 2017 اولا او السلسلة اولا؟ واستطاع رئيس المجلس النيابي نبيه بري ان يحقق غرضه بتمرير السلسلة قبل الموازنة رغم تحفظ الرئيس ميشال عون، والآن وبعد الحوار الاقتصادي حول تمويل هذه السلسلة في بعبدا جرى الاتفاق على ان يوقع رئيس الجمهورية قانوني السلسلة والضرائب بالتوازي مع تقديم اقتراحات قوانين معجلة مكررة امام الجلسة التشريعية لمجلس النواب التي انعقدت امس بادخال تعديلات على قانوني السلسلة والضرائب «ويا دار ما دخلك شر».

لكن ازمة الثقة التي تعصف بالاجواء السياسية في لبنان اعادت هذه المسألة الى السؤال الباحث عن جواب: توقيع الرئيس عون لقانون السلسلة واحكامه الضريبية أولا ام اقرار التعديلات على هذا القانون؟

رئاسة الجمهورية تفضل تمرير التعديلات اولا، ليوقع الرئيس عون القانون الاساسي والتعديلات معا، بينما رئاسة المجلس النيابي تُصر على مناقشة اقتراحات القوانين بعد توقيع رئيس الجمهورية على قانوني السلسلة والضرائب ضمن المهلة المحددة في 24 الجاري، لأنه من غير الجائز تعديل اي قانون قبل توقيعه ونشره من رئيس الجمهورية.

وتعزيزا لموقعه، اعلن بري عن دعوة مجلس النواب لجلسات تشريعية اسبوعية، وقبل انتهاء المهلة المشار اليها، ليطمئن المعنيون الى ان عدم اقرار التعديلات القانونية في جلسة امس يمكن تعويضه في الجلسات التشريعية التالية.

وفي جلسة امس التي خضعت لاستكمال جدول اعمال جلسة 19 تموز الماضي، سأل النائب سامي الجميل الحكومة عما اذا كان هناك تنسيق مع النظام السوري وحزب الله، واضاف: رئيس الحكومة سعد الحريري نفى وجود تنسيق، بينما وزير الداخلية نهاد المشنوق اكد التنسيق، فما حقيقة العلاقة مع النظام السوري؟ وسأل الجميل وزير العدل سليم جريصاتي عن مصير التحقيق بتفجير المسجدين في طرابلس والذي ورد فيه اسم اللواء علي المملوك مدير المخابرات السورية الذي ارسل المتفجرات مع ميشال سماحة للتفجير في لبنان، فتدخل النائب وائل ابوفاعور ساخرا: ربما الوزيران اللذان ذهبا الى دمشق يأتيان به معهما الى القضاء! فتابع الجميل قائلا: اذا التقيا به فليأتوا به معهما، بتكون زيارتهما ناجحة. واستغرب الجميل عدم صدور اي بيان حول احداث جرود عرسال عن الحكومة خصوصا عن تبادل الاسرى بين حزب الله والنصرة، وبينهم موقوفون في السجون اللبنانية.

النائب نديم الجميل اثار موضوع السجناء الذين افرج عنهم ضمن صفقة التبادل.

وأقر المجلس قانون تنظيم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في لبنان.

وكان وزيرا حزب الله حسين الحاج حسن و«أمل» غازي زعيتر زارا دمشق امس، تلبية لدعوة سورية دون تكليف رسمي من مجلس الوزراء.
وقال الوزير حسين الحاج حسن، كنت اتمنى اخذ موافقة مجلس الوزراء بالشكل السليم، لكن لان الموضوع خلافي، لم اطرحه، لكن رئيس الحكومة سعد الحريري اكد ان الوزراء لا يتوجهون الى سورية بصورة رسمية.

واعتبر النائب الكتائبي ايلي ماروني في هذه الزيارة خروجا على احادية الدولة وتحولها الى دويلات. واضاف للمؤسسة اللبنانية للارسال ان الرئيس القوي والحكومة القوية، لم نلمس من قوتها اي جديد، اذ مازلنا في جمهورية الموز التي تحدث عنها وليد جنبلاط.

هذا التخبط السياسي يمتد اداريا عبر التعيينات التي يرى حزب الكتائب المعارض انها ترمي الى تغليب اللون الواحد على ادارات الدولة ومؤسساتها، والمقصود لون التيار الوطني الحر، الذي بدا حادقا في الادارات والقضاء والمؤسسات العسكرية والامنية.

وتقول مصادر متابعة: لو أقرت الموازنة العامة لما كان من مشكلة تواجه تمويل السلسلة، ولما كان هذا الصرف العشوائي من قبل الوزارات ومن خلال سلفات الخزينة كما سيحصل اليوم الخميس في مجلس الوزراء الذي سينعقد برئاسة رئيس الجمهورية في بعبدا وعلى جدول اعماله المؤلف من 66 بندا.
ما يزيد على نصفها طلب سلفات خزينة بقيمة 230 مليار ليرة، منها 225 مليارا لتطوير الهاتف الثابت. وترفض المصادر ان تكون السلسلة وضرائبها عبئا على خزينة الدولة التي تتغذى من القروض المصرفية التي تتغذى بدورها من أموال المودعين بحيث يأخذ المواطن في يد ويعطي بالأخرى.

* معركة الجيش مع داعش.. تقدم على التلال الداعشية تحت غطاء ناري كثيف.

في هذا الوقت نفذ الجيش اللبناني عملية عسكرية واسعة في جرود عرسال ورأس بعلبك ضد داعش وتقدمت قواته الخاصة نحو ثلاث تلال يسيطر عليها داعش، وتمركزت فيها حوالي الخامسة صباحا.
ورافق هذه العملية قصف عنيف من المدافع وراجمات الصواريخ والهاون بحيث سمحت هذه الكثافة النارية بانجاز العملية قبل طلوع الشمس.
وكان قائد الجيش العماد جوزف عون انتقل الى بعلبك واجتمع بقادة الميدان العسكريين ووضعهم في اجواء ما يجري وما سيجري.
وتحدثت تقارير عن مقتل خمسة عناصر من قناصة داعش، استهدفت قذيفة للجيش «دشمتهم» على احد المرتفعات.
وأفيد عن اصابة جنديين بالرصاص وآخرين بتدهور دراجتهم النارية.
واشارت تقارير من الجرود الى ان كثافة نيران الجيش اللبناني تسمح بالاعتقاد بان المعركة مع داعش بدأت حيث دفع الجيش بالمجموعات القتالية من النخبة مدعومة بعشرات المدرعات والدبابات وتحت غطاء مدفعي وصاروخي واسع اضافة الى وجود نحو 50 سيارة اسعاف مع مستشفى ميداني للصليب الاحمر اللبناني.