Beirut weather ° C
تاريخ النشر July 15, 2017 09:17
A A A
لماذا ستجري الانتخابات الفرعية في طرابلس وكسروان حسب القانون الاكثري؟
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

اسابيع قليلة تفصلنا عن الانتخابات الفرعية في كل من طرابلس وكسروان، حيث اعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق انها ستجري وفق القانون الاكثري وربما تتم في 24 ايلول المقبل ما يعني ان دعوة الهيئات الناخبة يجب ان تتم قبل الرابع والعشرين من الجاري لملء الشغور في ثلاثة مقاعد وهي المقعد الماروني في كسروان والذي كان يشغله رئيس الجمهورية ميشال عون الى المقعد العلوي في طرابلس الذي شغر بوفاة النائب الراحل بدر ونوس والمقعد الارثوذوكسي في طرابلس ايضا الذي شغر باستقالة النائب روبير فاضل.
وزير الداخلية السابق مروان شربل اكد في حديث لموقع “المرده” أن الانتخابات الفرعية المقرر اجراءها في أيلول يجب ان تُجرى على اساس القانون الاكثري لأنه في القانون الجديد انه في حال أُخلي مركز نيابي أو مركزين او ثلاثة مراكز يتمّ الانتخاب حسب القانون الاكثري، موضحاً انه اذا حصل فراغ في اكثر من ثلاثة مراكز نيابية عندها يتمّ الانتخاب على أساس القانون النسبي لا الاكثري.
واضاف: “في انتخابات كسروان ممكن ان تتحالف في هذه الانتخابات الفرعية القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر وممكن ان يصبّوا اصواتهم لمرشح واحد قد يكون من التيار الوطني الحر لان المقعد كان للرئيس ميشال عون، اما في القانون النسبي فلا اعتقد انهما قد يتحالفا”.
وقال: “الاصوات التي قد يحصل عليها مرشح التيار الذي هو العميد المتقاعد شامل روكز في كسروان تسجّل له بالصوت التفضيلي اثناء الانتخابات النسبية المقبلة واذا كان هناك تحالف مع القوات نحتسب الصوت التفضيلي الخاص بالقوات، ما يعطي فكرة عن عدد الاصوات التي تؤيد روكز المتوقع ان ينجح طبعا في هذه الانتخابات الفرعية، لافتاً الى ان رئيس الجمهورية ميشال عون لديه الرغبة في أن تحصل الانتخابات”.
أما في طرابلس فيقول الوزير شربل ان الامر يختلف ” لان هناك عدة قوى منها رئيس الحكومة سعد الحريري ومنها الرئيس الاسبق للحكومة نجيب ميقاتي، الوزير السابق اشرف ريفي، بالاضافة الى الصوت العلوي الذي يتراوح بين ال 15 أو 16 ألف صوتا حيث ثلاثة ارباع هذه الاصوات تصب لمصلحة الحزب العربي الديمقراطي وتستطيع هذه الاصوات “تمييل الدفة” في ظل الانقسام في الشارع السني في طرابلس، وأعتقد ان هناك بعض القلق بالنسبة لرئيس الحكومة سعد الحريري حيال هذين المقعدين أكثر من القلق الذي ينتاب رئيس الجمهورية ميشال عون الذي هو مرتاح نسبياً في كسروان”.
ورداً على سؤال حول ما اذا كانت الاوضاع تسمح باجراء الانتخابات، قال الوزير شربل: “عندما كنت وزيراً للداخلية قمنا بالانتخابات الفرعية في الكورة عندما توفي النائب فريد حبيب مع أن الاوضاع الامنية لم تكن جيدة في طرابلس، ولا شيء يمنع الانتخابات اذا حصل توافق سياسي، اما الذي يمنع اجراء اي الانتخابات فهو عدم التوافق السياسي لان نسمة هواء تخلو من التوافق السياسي من شأنها منع الانتخابات”.