Beirut weather 21 ° C
تاريخ النشر July 13, 2017 10:36
A A A
لا تشارِكوا هذه المعلومات على مواقع التواصل
الكاتب: الجمهورية

على رغم المحتوى الهائل الذي نتشاركه يومياً على الشبكات الإجتماعية كالصور والفيديوهات والآراء الشخصية والأفكار وغيرها، إلّا أنّ هناك العديد من المعلومات الحساسة التي لا يجب أن تشاركها على هذه الشبكات.
تمتلك كل شبكة إجتماعية عدة حوافز ومزايا تجعلك تنشر أكبرَ قدر ممكن من المعلومات الخاصة بك. لكنّ نشر بعض المعلومات على الشبكات الإجتماعية من دون الأخذ في الإعتبار أمنك وخصوصيّتك، قد يؤدّي إلى مخاطر بالغة. فمجرمو الإنترنت يترصّدون هذه الشبكات لجمع أكبر قدر من المعلومات عن الضحيّة المستهدَفة، وهو أمر قد يحدث ليس فقط على الإنترنت بل أيضاً على أرض الواقع بالإعتماد على تحرّكات المستخدم. وهنا نستعرض المعلومات التي لا ينبغي مشاركتها إطلاقاً على الإنترنت أو الشبكات الاجتماعية وأبرزها:
• المعلومات الحسّاسة: من الضروري أن يقوم المستخدم بمشاركة بعض المعلومات الشخصية على الشبكات الإجتماعية وذلك لإضفاء المصداقيّة على حسابه مثل الإسم الحقيقي ومعلومات أخرى. لكن هذا لا يعني أن تُشارك صورة عن بطاقة الهوية مثلاً أو عن جواز السفر الخاص بك على هذه الشبكات أو على الإنترنت لأيّ سبب كان.
في المقابل هناك مجموعة من المعلومات الشخصية الحساسة التي يجب الإمتناع عن مشاركتها خصوصاً إن كانت مرتبطة ببعض النواحي الأمنية في حساباتك الأخرى مثل العنوان أو الرقم الهاتفي أو تاريخ الميلاد التفصيلي وأيّ معلومات مرتبطة بحسابك المصرفي على الإنترنت أو تفاصيل البطاقات الإئتمانية.
• معلومات العمل: ما يحدث في العمل يجب أن يبقى في العمل، ولا يجب أن يحدث إختلاط بين حياتك الشخصية وأفكارك الخاصة وبين عملك على الرغم من أنّ العمل بطبيعته سيؤثر في حياتك الخاصة. وهنا نقصد أنه لا يجب تنفيس ضغوط العمل أو بعض التفاصيل السيّئة التي قد تواجهها داخل العمل على الشبكات الإجتماعية. كذلك يجب عدم التذمّر من بعض المواقف المرتبطة بالعمل على شبكات التواصل، لأنّ ذلك سيؤثر فقط في صورتك المهنية أمام أصحاب الأعمال ويُظهرك كشخص لا يتحلّى بالإحترافية اللازمة. بالإضافة الى ذلك، هناك الكثير من المعلومات الحسّاسة بخصوص العمل يجب أن تبقى داخل الشركة التي تعمل فيها، مثل المنتجات أو المشاريع المستقبَلة التي يتمّ العمل عليها وعدم الحديث عنها في العلن وعلى شبكات التواصل أو في أيّ مكان آخر.
• الموقع الجغرافي: على الرغم من الإستهانة الكبيرة من المستخدمين عند مشاركة الموقع الجغرافي على الشبكات الإجتماعية، إلّا أنه يُعتبر من المعلومات الحساسة التي قد تسبّب لك الضرر في حال مشاركتها بإستمرار. لذا لا تشارك موقعك الجغرافي على الشبكات الإجتماعية إلّا في حالات الضرورة، وإحرص على إتّخاذ الإجراءات الإحترازية وعدم تكرار هذا الفعل بصورة دائمة.