Beirut weather 22.32 ° C
تاريخ النشر June 27, 2017 20:05
A A A
ملياردير روسي يبدأ الاستثمار بفوسفات سوريا

 

بدأت شركة روسية مطلع حزيران الجاري بأعمال صيانة لأكبر مناجم الفوسفات في سوريا (الشرقية وخنيفيس)، الواقعة بالقرب من تدمر وسط البلاد، على أن يبدأ الإنتاج منها قريبا. جاء ذلك بحسب بيان نشر على الموقع الرسمي للمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية في سوريا. وكان الرئيس السوري بشار الأسد قج صادق في 23 نيسان الماضي على اتفاقية بين المؤسسة السورية وشركة “STNG Logestic” التابعة لـ “ستروي ترانس غاز”، بهدف تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للمناجم وتقديم خدمات الحماية والإنتاج والنقل إلى مرفأ التصدير في “سلعاتا” – لبنان.

وقبل إندلاع الأزمة السورية في عام 2011، كانت سوريا تدرج لائحة أكبر خمسة دول مصدرة للفوسفات في العالم. وأبرز مناجمها الشرقية (45 كيلومترا جنوبي غربي مدينة تدمر) وخنيفيس (60 كيلومترا عن تدمر). فبلغ إجمالي إنتاج المنجمين من الفوسفات قبل الحرب 3.5 مليون طن سنويا، كان يصدر منها حوالي 3 ملايين طن، والباقي يوجه إلى مصنع الأسمدة في مدينة حمص السورية. لكن عمليات الإنتاج توقفت في 21 أيار 2015 بعد استيلاء تنظيم داعش الإرهابي على تدمر. وفي آذار 2016، نجح الجيش السوري في بسط سيطرته على مناجم الفوسفات، لكن التنظيم الإرهابي استطاع في كانون الاول 2016 استعادة السيطرة على تدمر مرة أخرى، ليطرد الجيش السوري الإرهابيين بشكل نهائي من المدينة في أيار الماضي.

وتبقى شركة “ستروي ترانس غاز”، التي يمتلك الملياردير الروسي غينادي تيموشينكو حصة فيها تبلغ 31.5%، المستثمر الوحيد المعروف في سوريا. وبنت “ستروي ترانس غاز” محطة لمعالجة الغاز، وتقوم حاليا بتشييد محطة ثانية لمعالجة الغاز أيضا بقدرة 1.3 مليار متر مكعب سنويا.

(Visited 1 times, 1 visits today)