Beirut weather 16.73 ° C
تاريخ النشر May 28, 2017 11:40
A A A
المطران مطر: الكنيسة القبطية لن تتخلى عن ايمانها

اشار رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر الكنيسة الكاثوليكية تعترف جهارا بأن العمل الاعلامي رسالة لها قدسيتها في خدمة الناس وايصالهم الى الحقيقة، يقول المسيح ” تعرفون الحق والحق يحرركم” ومعرفة الحق مدينة لمن ينشرها بين الناس، ويبرز اهل الاعلام في دور خدام الحقيقة والحراس لها من كل تضليل.
وخلال قداس في كاتدرائية مار جرجس في بيروت، لفت الى اننا نقيم القداس على نية جميع العاملين بحقل الاعلام في كل انواعه ونذكر اولئك اللذين يتعرضون للاخطار في البلدان الخاضعة للحروب والذي استشهدوا وتعذبوا، مشيرا الى انه من اجل الاعلاميين والاعلاميات نرفع الصلاة في الرسالة التي تحملون ونسأل الله ان يقويكن بتضحياتكم ولتتمسكوا بالقيم السامية التي تلهمكم وما من شك انكم تقدرون تخطي المصاعب الخاصة التي تواجهون عندما تتعاملون مع انظمة جعلت الاعلام لتخدير الناس من اجل مصالحها.
واكد ان التضامن مع الاعلاميين واجب علينا حكاما ومحكومين ووذلك امام الله والناس وامام التاريخ ، والبابا فرنسيس اراد برسالته الى الاعلاميين الدعوة الى ابعد من احترام الحقيقة ونقلها للناس، والاعلامي مسؤول عن بناء الكون وايقاظ الرجاء في العالم ولا يقع في الاحباط الجماعي ، مشيرا الى ان البابا يدعو الى ارسال قاعدة سلوك اعلامي تؤمن فرض بناء حقيقي.
وتساءل نقلا عن البابا: “لماذا البقاء في السلبيات ولماذا تضييع الرجاء؟ ولماذا لا نقدم للناس الخبر السار؟، مشددا على ان المهم الا يكون للالم والعذاب الكلمة النهائية، موضحا ان الخبر السار الاهم في الدنيا هو المسيح ومحبته القسوة.
وعن مأساة الكنيسة القبطية ، شدد مطر نقلا عن الرسالة اننا واثقون ان الكنيسة القبطية لن تتخلى عن ايمانها ولا عن محبتها لمواطنيها لغير المسيحيين والكنيسة ومعها كل مصر ستنتصر بالدم البريء، لافتا الى ان البابا يذكركم ان الله هو سيد التاريخ والله يقود الخلاص معكن لا بمعزل عنكم.