Beirut weather 21.62 ° C
تاريخ النشر May 28, 2017 10:26
A A A
الغارات المصرية والليبية تمهد لعملية تطهير من الارهاب

كشف مصدر عسكري ليبي أن الغارات المكثفة التي شنها سلاح الجو المصري في اليومين الماضيين بمشاركة سلاح الجو الليبي على مواقع ومعسكرات متشددين في مدينة درنة، تمهد لعملية أوسع ضد الجماعات المتشددة. و تعتبر القاهرة إنهم وراء مقتل 29 مسيحيا مصريا، بينهم أطفال، في هجوم إرهابي هز المجتمع المصري. ونقلت وكالة الأنباء الليبية أن الجانب المصري استخدم مقاتلات حديثة من طراز رافال المصرية في العملية المشتركة لاستهداف مواقع تحتاج إلى ذخائر خاصة، تم تحديدها مسبقاً، وهدفين تم تحديدهما أثناء تنفيذ العملية فيما نجحت في تدمير المركز الرئيسي لمركز شورى مجاهدي درنة. وأردف بيان سلاح الجو الليبي قائلا إن هذه العملية تأتي في إطار سلسلة عمليات تمهيداً لدخول القوات البرية للجيش الليبي لمدينة درنة وتحريرها من عبث الإرهابيين.
يشار إلى أن وزير الخارجية المصري، سامح شكري قال يوم السبت إن منفذي الاعتداء على الأقباط في المنيا تدربوا في معسكرات للمسلحين في ليبيا استهدفتها الطائرات المصرية بضربات جوية، بعد أن أعلن داعش مسؤوليته عن الاعتداء.