Beirut weather 10.66 ° C
تاريخ النشر May 27, 2017 04:15
A A A
مقتل 80 من عوائل داعش بغارات للتحالف شرق سورية
الكاتب: وكالات

أعلن «المرصد السوري لحقوق الانسان» مقتل 80 شخصاً على الاقل في غارات شنها التحالف الدولي فجر أمس، على مدينة الميادين الواقعة في محافظة دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم «داعش» في شرق سورية. وقال مدير «المرصد» رامي عبدالرحمن، أمس، «قتل 80 مدنيا على الأقل بينهم 33 طفلا جميعهم من افراد عائلات مقاتلي التنظيم الارهابي من جنسيات سورية ومغاربية».

من ناحية أخرى، استعادت قوات النظام السوري للمرة الاولى منذ 2014 الطريق الدولي الواصل بين دمشق ومدينة تدمر الاثرية، بعدما تمكنت بدعم روسي من السيطرة منطقة صحراوية واسعة.

وفي واشنطن،أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) امس، إن ثلاثة من كبار القادة والمخططين في «داعش»، قتلوا في هجمات للتحالف في العراق وسورية.

وتابع البيان إن «مصطفى جونيز وهو عضو في التنظيم من تركيا قتل في ضربة جوية في مدينة الميادين السورية يوم 27 نيسان وإن أبو عاصم الجزائري وهو مخطط بالتنظيم من الجزائر قتل في المدينة نفسها يوم 11 ايار، اما أبو خطاب الراوي، وهو قائد عسكري، قتل في القائم في العراق يوم 18 ايار».

وفي باريس، صرحت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفي غولار، ان بلادها لديها قوات خاصة الى سورية لكنها لا تنوي ارسال قوات برية لاستعادة الرقة معقل «داعش».

وقالت: «فرنسا ليست موجودة على الارض في سورية». واضافت: «هناك قوات خاصة تقوم بعمليات آنية، لكن ارسال قوات في شكل كثيف امر مختلف».

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن خبراء من روسيا وإيران وتركيا سيقومون برسم حدود مناطق وقف التصعيد في سورية، مرجحة إقامة حواجز على هذه الحدود لمنع تسلل مسلحين إليها.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف: «المذكرة (حول مناطق وقف التصعيد) تنص على أن الدول الضامنة ستشكل فرق عمل لدراسة كل هذه المسائل (حول الجهة المسؤولة عن ضمان الأمن على الأرض) وأن تتوصل إلى اتفاق من خلال العمل على الخرائط والنظر في تحديد مواقع لمناطق وقف التصعيد وترسيم حدودها الخارجية، وتحديد الجهات المسؤولة عن تأمين عبور المواطنين، لأن المواطنين يجب أن يتمتعوا بحرية الانتقال، على عكس الإرهابيين. ولذلك يجب نشر حواجز وفرض رقابة على المناطق المذكورة. ويجب إنجاز كل ذلك باستخدام الخرائط».