Beirut weather 14 ° C
تاريخ النشر March 15, 2017 21:16
A A A
لا تهمل آلام باطن القدم

تشعر بألم في أسفل القدمين حالما تطأ قدميك الأرض بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح. وقد يهدأ الألم الذي يكون بالقرب من الكعب بعد ذلك بفترة قصيرة، ولكنه يعود مجدداً في الصباح التالي ويصبح أسوأ يوماً تلو الآخر.

وتسمى هذه الحالة المؤلمة التهاب اللفافة الأخمصية وهو الرباط السميك من الأنسجة الذي يربط عظم الكعب بأصابع القدم. ولكن نادراً ما يحتاج المرضى إلى إجراء عملية جراحية، نظراً لأن غالبا ما يسهل علاجها.

وعادة ما يحدث الألم جراء إجهاد أنسجة اللفافة الأخمصية. وهو الأمر الشائع بين الرياضين خاصة هؤلاء الذين يركضون أو يقفزون كثيراً.

ويقول رامين ناتسمي، وهو متخصص في جراحة تقويم العظام والمعالجة اليدوية والطب الرياضي: “كثيرون يصابون به أيضاً، سيما إن كانوا أشخاص تجبرهم وظيفتهم على الوقوف أو المشي لفترات طويلة”.

ويمكن أن تأتي هذه الحالة أيضاً جراء الإصابات في أسفل القدم. ويجب أن يستشير الأشخاص الذين يشعرون بألم في أسفل القدم ممارسا عاما أو جراح تقويم عظام، نظراً لأنهم في حال حاولوا مواصلة المشي، فيمكن أن يكتسبون وضعية مشي مضرة لتقليل الألم.

ويقول أنيت بيدرمان، رئيس الرابطة الألمانية لطب القدم: ” يمكن أن يكون لهذا أثر عكسي على العمود الفقري والجهاز العضلي الهيكلي”.

وهناك طرق مختلفة لمعالجة التهاب اللفافة الأخمصية، ويقول بيدرمان: “تشمل العلاجات الطبيعية إطالة اللفافة الأخمصية وعضلات القدمين، وهي أول ما يتم تجربته”.

ويوصي ناتسمي بأن يقوم المريض بتحريك قدميه جيئة وذهاباً على كرة تدليك ذات أسنان مدببة، قائلاً: “هذا يعمل على تمديد لفافة القدم”.

ويقول بيدرمان أنَّ “دعامات قوس القدم غالبا ما تخفف ألم التهاب اللفافات الأخمصية “.

وفي حالات الألم الشديد، يصف الأطباء المسكنات. ولمنع الإصابات بالتهابات اللفافة الأخمصية في المقام الأول، يجب إطالة وتقوية القدمين بانتظام.

ويقول ناتسمي: “إلى جانب تمارين الإطالة سابقة الذكر، من المفيد أيضاً المشي حافي بانتظام في المنزل وممارسة تمارين التقاط الأشياء بأصابع القدمين”.

ويضيف بيدرمان: “من المهم أيضا تجنب زيادة الوزن وانتعال أحذية لا توفر دعماً كافياً للقدمين”.

(Visited 12,186 times, 18 visits today)