Beirut weather 10.79 ° C
تاريخ النشر May 4, 2016 04:56
A A A
6 معلومات يجب معرفتها عن البطل الجديد ليستر سيتي
الكاتب: وكالات

دخل فريق ليستر سيتي تاريخ كرة القدم الإنكليزية من أوسع أبوابه فهو يتوج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لأول مرة في تاريخه، وحطم كل التوقعات في موسم استثنائي غير عادي جذب الأنظار بشدة للدوري الإنكليزي وزاد الاهتمام به فوق الاهتمام العادي لتصبح متابعة البريمييرليغ غير عادية.

ليستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز، ذلك النادي المغمور الذي شق طريقه من أدنى بقعة لأعلى القمة، كان قد صارع على الهبوط الموسم الماضي، ثم ما لبث أن قاوم الأبطال ليصبح بطلاً استثنائياً، ليقدم نفسه أمام المتابعين، وفي تقريرنا هذا نسلط الضوء على بعض النقاط التي يجب معرفتها عن ليستر سيتي، البطل الجديد والنادي الإنكليزي الصغير الذي تأسس في عام 1884.

بلدة الرغبي
في ليستر وهي مدينة في قلب إنكلترا، عشاق الرياضة كثر لكن أكثر شيء مشهور في المدينة بلا شك هو لعبة الرغبي، ذلك أن فريق المدينة يعتبر بطلاً ومن بين أنجح الأندية في القارة العجوز، حيث فاز مرتين من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي (2001،2002)، وعشرة ألقاب في إنكلترا، ولا ننسى تصريح نجمه وأفضل لاعب في الدوري رياض محرز حين صرح سابقا: اعتقدت للوهلة الأولى أن ليستر سيتي فريق رغبي”.

جيمي فاردي
من لاعب غير معروف لهداف، يعتبر جيمي فاردي أحد أبرز صانعي أسطورة ليستر سيتي فهو هداف الفريق نجح في تحقيق رقم قياسي بعد تسجيله في 11 مباراة متتالية، متفوقاً على الهولندي فان نيستلروي مهاجم مانشستر يونايتد السابق، وفي حالة فوزه بلقب الهداف سيكون الأول من ليستر سيتي في الحصول على هذا اللقب منذ موسم 1984-1985 وأول إنكليزي منذ عام 2000.
“فاردي” بدأ مسيرته مع شيفيلد وينزداي، بل تم الاستغناء عنه لأنه دون المستوى، ليعتزل كرة القدم ويعمل في أحد مصانع الفحم لمدة 8 أشهر، لكن فريق ستوك بريدج إنتشله وأعاده للملاعب واستمر فيه لعدة سنوات.

فريق بـ 50 مليون يورو
لا يساوي فريق ليستر سيتي بالكامل قيمة صفقة انتقال الجناح الإنجليزي، رحيم سترلينغ، (60 مليون يورو) إلى مانشستر سيتي، حيث تعاقد الفريق مع مجموعة من اللاعبين المميزين على رأسهم محرز وأوكازاكي وفاردي وآخرون، ولم تتعد قيمة صفقات الفريق الـ50 مليون يورو.
وذكرت مؤسسة ديلويت – التي أصدرت ترتيبا لأغنى أندية كرة القدم في العالم وفقاً لإيراداتها خلال موسم 2014-2015-أن ليستر جاء في المركز 24 بإيرادات بلغت 137 مليون يورو، وكان في المركز 12 من بين الأندية الإنكليزية المذكورة في التقرير.

أول فريق
لقب البريمييرليغ هو الأول في تاريخه منذ تأسيسه في 1884، ليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز، منذ عام 1978، عندما فاز نوتنجهام فورست ببطولة الدوري لأول مرة في تاريخه، وكان فريق “الثعالب” يلعب في دوري الدرجة الثالثة في عام 2008، قبل أن تتحسن أوضاعه ويبدأ في التقدم للوصول للدرجة الأولى، وفاز ثلاث مرات في كأس رابطة الأندية الإنجليزية (1964،1997،2000) والدرع الخيرية (1971).

رياض محرز يحرز!

كلاوديو رانييري
هذا هو اللقب الأول الكبير جداً، للمدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، المدرب الإيطالي ليس غريباً على المهنة فقد سبق أن درب المدرب البالغ من العمر 64 عاماً العديد من الأندية وسبق أن توج بلقب بطولة إنترناشيونال الأوروبية مع فالنسيا 1998 وكأس الملك في نفس الموسم وكأس السوبر الأوروبي في 2004 كأبرز ألقاب أوروبية، ناهيك عن بطولات الدرجات الدنيا في إيطاليا.

وبقي المدرب معروفاً لخططه التكتيكية المعروفة 4-4-2، واعتمد على سلاح الهجوم المرتد ليصبح فريقه وفقاً للإحصائيات أكثر الفرق ركضاً واستعادة للكرات ولم يخسر في الدوري سوى ثلاث مرات.

على الرغم من فشل تجربته الأخيرة في اليونان، إلا أن المدرب الإيطالي رانييري ظل وفياً لنهجه التكتيكي المعروف 4-4-2 مع اعتماد المرتدات، وكان هذا طريق نجاحه مع ليستر سيتي حسب الإحصائيات إذ يعتبر فريقه الأكثر ركضاً والأكثر استعادةً للكرات.

مالك تايلاندي
بعد شراء الثري التايلندي، فيتشاي سريفادانابرابا، للنادي تحسنت النتائج واختلف حال الفريق شيئاً فشيئاً بشكل تصاعدي ويسعى لجذب أسماء كبيرة من عالم كرة القدم، حيث اشترى حقوق رعاية الفريق وملاعبه والمتاجر الخاصة به، ولم يتوج الفريق في تاريخه ببطولة الدوري، وفاز فقط ببطولتي كأس الدوري والدرع الخيرية.