Beirut weather 25.57 ° C
تاريخ النشر May 2, 2016 03:43
A A A
زحلة الى احتدام واسع للمعارك الكلامية
الكاتب: النهار

لم تخترق المشهد الداخلي امس اي مواقف او تحركات خارج اطار عطلة عيد الفصح لدى الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي واحياء عيد العمل المتزامن معه، فيما يتوقع ان ترتفع حرارة التحركات الانتخابية من غد الثلثاء مع اقتراب العد العكسي لجولة بيروت والبقاع من الانتخابات البلدية والاختيارية من موعدها الاحد المقبل.
وفي ظل هذا المناخ برزت المواقف التي اعلنها ميتروبوليت بيروت للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة في عظة الفصح حيث ترأس القداس الاحتفالي في كاتدرائية القديس جاورجيوس في ساحة النجمة وتناولت العظة معظم القضايا والملفات الاساسية المطروحة. وقد اتسمت عظة المطران عودة بتوجيهه انتقادات صارمة الى السياسيين انطلاقا من تناوله ازمة الفراغ الرئاسي. واذ اشار الى ان “دولتنا بلا رأس منذ اكثر من سنتين” لفت الى استشراء الفوضى في كل مكان كما تحدث عن “البؤس الذي يفتك بالناس وعن الضمير الوطني المعطل” . وهاجم المطران عودة بحدة عمليات” تغطية ابطال الفضائح “قائلا انهم” يريدون أزلاما يسهرون على مصالحهم، والأزلام لا يبنون أوطانا وبئس المسؤولية ان كانت بابا لبيع الضمير وتسخيره”.
اما في التحركات الداخلية الاخرى فكانت لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط أمس اطلالتين الاولى في مناسبة عيد العمال والذكرى ال٦٧ لتأسيس الحزب حيث تحدث جنبلاط في احتفال في وطى المصيطبة داعيا الى العودة الى برنامج الحركة الوطنية الذي وضعه كمال جنبلاط. وتميزت كلمته بتوجيه التحية الى الأحزاب الوطنية والإسلامية كما دعا على الصعيد الحزبي الى اطلالة جديدة للحزب التقدمي الاشتراكي وحركة تغيير فيه ملمحا الى امكان وصولها الى رئاسة الحزب. ثم كانت لجنبلاط في وقت لاحق مشاركة على رأس اعتصام نظمه الحزب التقدمي امام مبنى الأسكوا في وسط بيروت تضامنا مع حلب .
ويشار الى ان مناسبة الاول من ايار شهدت تظاهرة للحزب الشيوعي تقدمها الامين العام الجديد حنا غريب الذي جدد موقف الحزب من استقلالية الحركة النقابية .
الى ذلك تصاعدت حماوة المعركة الانتخابية في مدينة زحلة حيث ردت القوات اللبنانية بحدة على الكلام الاخير لرئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف خصوصا لجهة حملتها على الأحزاب المسيحية الثلاثة التي تتواجه معها في المعركة فيما ذكرتها القوات بتحالفها مع حركة امل وتيار المستقبل وحزب الله. وتبدو هذه المعركة كأنها مقبلة على حروب كلامية عنيفة تسبق وتواكب الانتخابات في وقت اعتبرت السجالات في الساعات الاخيرة بمثابة انهيار نهائي للمساعي التي بذلت لابقاء المعركة ضمن اطر التنافس المضبوط لئلا تنشأ عن هذه المعارك الكلامية اجواء تؤثر على الانتظام العام للانتخابات .