Beirut weather 10.42 ° C
تاريخ النشر April 30, 2016 07:30
A A A
هكذا تساعد “مواقع التواصل” على انقاص الوزن

يسعى ملايين الأشخاص لإنقاص وزنهم ليس فقط لأنهم يتمنون الحصول على جسم نحيف ورشيق، إنما ليحسنوا من مستوى صحتهم من خلال الأطعمة الصحية التي يتناولوها.
وغالباً ما تعتبر الحمية أو الحرمان من الأكل عقاباً، ولكن باتت هذه المشكلة بسيطة والحل يكمن بمشاهدة الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.
فقد أكد باحثان أميركيان أن الاشخاص الذين ينظرون إلى الكثير من صور الوجبات والأطعمة التي ينشرها أصدقاؤهم على “انستغرام” أو “فيسبوك” أو “سناب شات” يكتفون بأكل كمية قليلة من الطعام.
وأشار معدا الدراسة راين ألدير وجيف لارسون، أستاذا التسويق في جامعة “بريغهام يونغ” إلى أن عرض صور الأطعمة الصحية، يزيد استعداد المستهلكين لتناولها أكثر ويشجعهم على الأكل الصحي.
وأكدا أن رؤية الصور بشكل متواصل تسبب الشعور بالشبع عند من يراها دون أن يشعر بذلك، ما يساعده على تقليل كمية الأكل بطريقة لا إرادية والوصول الى جسم رشيق.
ونصحت الدراسة كل من يرغب في تقليل كمية وجباته أو تناول الأطعمة الصحية أن يتابعوا الصفحات التابعة لخبراء التغذية أو مطاعم الوجبات الصحية، ومن بعدها المطاعم العادية، على اعتبار أن مشاهدة الصور تشجع على استهلاك الأنواع والكمية نفسها، ما يؤثر بشكل ايجابي بتخفيف كمية الطعام وفقدان الوزن مع الوقت.
وكلما كانت الصورة أجمل كلما بات تأثيرها على الناس أكبر، وبالتالي فان النصيحة الأولى في هذا الصدد هي عدم التقاط الصور بالفلاش إذا كانت الاضاءة خفيفة بل الحل يكون بالاعتماد على بعض التطبيقات التي تسمح بتعديل الصورة بطريقة مميزة وبسيطة عبر الهاتف قبل نشرها.