Beirut weather 10.79 ° C
تاريخ النشر April 29, 2016 15:43
A A A
إحذروا عوارض الجلطة الدموية!

يلعب الدم دوراً أساسياً في الجسم وينقل الأوكسجين عبر الأوعية الدموية. ولكن أحياناً يمكن أن تتكون جلطات دموية قد تهدد صحتكم.
الجلطة هي كتلة جامدة مؤلفة من الليفين fibrin (بروتين في الدم)، يمكن أن تتشكل في الأوعية الدموية العميقة (خصوصاً في الساقين) وتمنع جريان الدم.
ماهي العوامل المؤدية إلى الجلطة الدموية؟
البدانة
التدخين
الحمل
أمراض القلب والرئتين
السرطان (في الدماغ، العظم، البنكرياس، المبيضين، الغدد الليمفاوية، الخ…)
التهاب المفاصل الروماتيزمي
العوامل الوراثية
أحد الأسباب الأساسية للجلطة الدموية هو عدم الحركة، خصوصاً بعد عملية جراحية أو حادث يحدّ من الحركة.
عندما تتشكل جلطة دموية في الرئتين، نتكلم هنا عن الانسداد الرئوي، وهي حالة خطيرة تستوجب تدخلاً طبياً سريعاً.
إليكم 10 علامات وأعراض يجب معرفتها عن جلطات الدم:
تورم الساق
إنها إحدى العوارض الرئيسية للجلطات الدموية، ستلاحظون اختلافاً واضحاً في مظهر ساقيكم. قد تبدو إحدى ساقيكم منتفخة أكثر من الساق الأخرى بسبب تجمع السوائل التي تعيق الحركة في كل مرة تحاولون فيها المشي.
ألم في الساق
استناداً إلى دراسة نشرت في Journal of General Internal Medicine، فإن ألم الساق هو أحد الأعراض الأكثر انتشاراً للجلطة، إنه ألم قوي جداً قد يحدث في أي جزء منها، يمكن أن نشعر بهذا الألم عند المشي (بسبب الضغط الذي يحدث على الجلطة) ويدفع الشخص إلى التوقف عدة مرات خلال المشي.
إذا شعرتم بهذا الألم، استشيروا طبيبكم.
للتأكد إذا كان هذا الألم له علاقة بالجلطة، يمكنكم أن تضغطوا على بطة الساق وتنتظروا لتروا إذا كان هذا يسبب الألم، يمكنكم أيضاً أن ترفعوا الساق في وضعية مستقيمة وتحاولوا أن تجذبوا أصابع قدميكم بيديكم.
إحساس بحرارة غير عادية
كذلك في حالة الجلطة، يمكن أن تشعروا بحرارة غير عادية في منطقة حدوث الجلطة. هذه العلامة تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل الانتفاخ والألم.
تغيّر لون الجلد
إذا كان لديكم جلطة، قد تلاحظون أن جزءاً من ساقكم يمكن أن يتغير لونه ويصبح أحمر مزرقاً.
هناك احتمال كبير أن تكون هناك جلطة دموية قد حدثت في هذه المنطقة تسبب التهاباً يؤدي إلى تغير في اللون الظاهر على الجلد ويسبب بشعور بالحكة في هذه المنطقة أيضاً.
في هذه الحالة ينصح بعدم حك هذه المنطقة لأن هذا يمكن أن يزيد حالة الجلد سوءاً.
الضعف الجسدي والذهني
الشخص المصاب بجلطة دموية يمكن أن يشعر ببعض الضعف على مستوى عضلات الفخذين، يرافق هذا دوخة وضعف ذهني. لهذا من الضروري أن تنتبهوا إذا كانت مصحوبة بأعراض أخرى.

سنذكر فيما يلي العوارض المرتبطة بالجلطة في مرحلة متقدمة (ظهور انسداد رئوي)، عندما تنتقل الجلطة من مكانها وتتحرك نحو الرئتين وتمنع جريان الدم، مما قد يؤدي إلى الموت إذا لم يعالج فوراً.
الحمى
من عوارض الجلطة الإصابة بحمى متوسطة تتطور إلى مرحلة متقدمة، وذلك حسب دراسة نشرت في Journal of Thrombosis and thrombolysis.
ضيق التنفس
الشعور بضيق التنفس يشير بوضوح إلى وجود جلطة دموية في الرئتين، تمنع جريان الدم في الرئتين وجريان الهواء. مما يجعل التنفس متعذراً أو سريعاً بشكل غير عادي.
تقول دراسة نشرتها The American Journal of Medicine في سنة 2007، إن صعوبة التنفس هي إحدى الأعراض الأكثر شيوعاً للانسداد الرئوي.
ألم في الصدر
عندما تنسد الرئتين بسبب جلطة دموية فيهما، قد يؤدي هذا إلى ألم حاد في الصدر. وفي دراسة نشرتها سنة 2013 Experimental and Clinical Cardiology، تشير إلى أن عدد كبير من المرضى المصابين بالجلطة الدموية في مرحلة متقدمة مع انسداد رئوي، بهذا النوع من الألم في الصدر.
سعال قوي
السعال هو عارض آخر للجلطة في مرحلة متقدمة، إنه يشير إلى انسداد تسببت به جلطة دموية انتقلت إاى الرئتين وجعلت التنفس مستحيلاً.
تعرق مفرط
الشخص المصاب بجلطة دموية يمكن أن يتعرق بشكل مفرط (وهذا يسمح باكتشافه في مرحلة مبكرة).
نوضح أيضاً أن الجلطة الدموية في الساق يمكن أن تتحرك ليس فقط نحو الرئتين، بل أيضاً نحو القلب والدماغ، وهذا ما قد يؤدي إلى نوبة قلبية أو جلطة دماغية.