Beirut weather 17.88 ° C
تاريخ النشر April 28, 2016 18:48
A A A
هكذا تتخلصين من خجلكِ مع زوجكِ

ea954b3127f014557f9c653b4e5a67b3ec0c843cd660c88f68c340912421cc1d_939722_large

إنّ بعض النساء في مجتمعاتنا العربية يشعرن بالخجل من أزواجهن وهذا أمر خاطئ جداً لأنّه يؤثر سلباً على العلاقة الزوجية ككل بما فيها من كيفية التواصل بينهما وعلى العلاقة الحميمة فتصبح الزوجة غير قادرة على التعبير عن رأيها ورغباتها وقد يصبح الزوج في هذه الحالة هو المسيطر، فما هي آثار هذا الخجل في العلاقة الزوجية وكيف يمكن حلّها؟

التخلص من الموروثات:
إنّ هذا الخجل سببه عادة التأثر بموروثات اجتماعية كالعادات والتقاليد فالفتاة التي تلقّت تنشئة اجتماعية صارمة في منزلها ومدرستها تشعر بقيود مع الرجل لا تستطيع تخطيها حتى مع شريكها لذا من الأجدر أن تتخلّص من هذه الموروثات وتتأقلم مع فكرة أنها امرأة متزوجة برجل يجب أن تكون معه بكامل عفويتها بلا أي خجل.

توعية:
على المرأة أن تكون على علم ومعرفة بالحياة الزوجيّة مسبقاً، وعليها أن تحظى بذلك قبل الزواج من مصادر موثوق بها كأمها مثلاً أو شقيقتها الكبرى التي تزوجت قبلها.

منع تسلّط الشريك:
إن كانت المرأة خجولة جداً فقد يستغل الرجل هذا الأمر فيحاول إلغاء شخصية شريكته ويتسلّط عليها ويصبح ديكتاتورياً يفرض رأيه ورغباته فقط وهي تبقى لا حول لها ولا قوة ولا تحرك ساكناً تجاه هذا الوضع بسبب خجلها خاصة أنّه غالباً ما يرافق هذا الخجل نوع من الخوف داخل قلب المرأة، لذا من المهم أن تتحلى المرأة بشخصية قوية وتتخلص من هذا الخجل، وهنا لا بد من التمييز بين احترام رأي الرجل ورفض تسلّطه عليكِ لأنّ هناك حدود لتنازلات وتضحيات المرأة في الحياة الزوجية.

الحياء أم الخجل؟
من الضروري أن تميزي بين الحياء والخجل فبقدر ما يضر الخجل في الحياة الزوجية يبقى الحياء صفة جميلة جداً تتمتع بها المرأة الشرقية فالرجل يُغرم بهذه الميزة فيها كلما أسمعها إطراءً ما فاحمرت وجنتاها حياءً ما يزيدها جمالاً وأنوثة بنظره فتخلصي من خجلك وحافظي على حيائك.

السعادة الزوجية:
إنّ المرأة الخجولة تفتقر للسعادة الزوجية لأنها لا تستطيع التعبير عما يختلج في نفسها وهذا ما يشعرها بأن ثمة شيئاً ينقصها في حياتها الزوجية، وهذا بالتأكيد سينعكس على الزوج فيفقده هو بدوره أيضاً الشعور بالسعادة الزوجية وذلك يهدد استمرارية العلاقة الزوجية، وهنا يكون من الضروري التخلص من هذا الخجل لتستطيع الزوجة التعبير عن كل ما تريده بغاية تحقيق سعادتهما الزوجية معاً.