Beirut weather 23.71 ° C
تاريخ النشر April 3, 2016 13:12
A A A
ريمون عريجي لأساتذة الكونسرفتوار: انتم صورة لبنان الحضارية

ألقى وزير الثقافة المحامي ريمون عريجي كلمة خلال العشاء السنوي الثاني الذي أقامته رابطة الهيئة التعليمية في المعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفتوار قال فيها: “من الطبيعي ان يحضر وزير الثقافة الذي هو وزير الوصاية في هكذا مناسبة نظرا لأهمية الكونسرفتوار والدور الذي يلعبه”، وقال: “انتم صورة لبنان الحضارية والبهية خصوصا في هذه الايام إذ ان الذوق بدأ يهرب لسوء الحظ عن كثير من القطاعات الفنية، ولا أعلم اذا يمكننا التكلم عن عصر الانحطاط او ما شابه ولكن من المؤكد ان هناك مشكلة كبيرة في الذوق في لبنان وما نشاهده على شاشات التلفزيون أخيرا لا يخدش الذوق فقط بل يخدش تاريخ لبنان الفني والثقافي ودور لبنان، وآمل من محطات التلفزيون ألا تأخذ عدد المشاهدين في الاعتبار بل يجب ان تفكر بدور لبنان وتعطي حيزا للثقافة والموسيقى الراقية وتشدد على أهميتها”.
وقدم تعازيه باستاذ الكونسرفتوار جوزيف اشخانيان “الذي كان له دور كبير في الكونسرفتوار والفنان بيرج فازيليان الذي لعب دورا كبيرا ايضا في المسرح والاخراج في لبنان”. أضاف: “لم يعد خافيا على أحد أهمية الكونسرفتوار والاوركسترا الفلهارومونية والعربية التي لها دور كبير في إبراز دور لبنان الحضاري إضافة الى اوركسترا الشباب التي انا فخور بها وستقدم حفلا موسيقيا هذه السنة في المتحف الوطني الا ان للكونسرفاتوار دورا آخر ألا وهو الدور الاكاديمي وهو الاساس بالنسبة الينا وما يقومون به من تنشئة في الموسيقى وفقا للاصول والنظم الصحيحة والذوق الجميل والاهم انكم تقدمون ذلك باسعار زهيدة تسمح ان يكون لكل الناس باب على الفن، أشكركم على ذلك وأنوه بالدور الوطني الكبير الذي تقومون به”.
واعتبر ان “المطالب التي عرضها رئيس الرابطة ادي دورليان محقة”، واعدا “بالعمل على تحويل العقود من عقود بالساعة الى سنوية ومتابعة ذلك في مجلس الوزراء إضافة الى الانتهاء من المراسيم التطبيقية في أسرع وقت”، كاشفا عن ان “رئيس الكونسرفتوار يحضر لإقرار منحة تعليمية من موازنة الكونسرفتوار للطلاب المتفوقين”.
وأعلن ان “الدولة الصينية عرضت تقديم قرض لبناء مركز يليق بالكونسرفتوار وعلى الدولة اللبنانية ان تجد الارض المناسبة لذلك”، آملا ان “يتحقق هذا المشروع”.
وأكد “دعم مشروع إنشاء صندوق تعاضد للاساتذة اذا كان عددهم يسمح بذلك او تعديل القانون لضمهم الى صندوق تعاضد النقابات إضافة الى تأمين الحاجيات اليومية من تأمين الرواتب وغيرها”، معتبرا ان “رواتب الجيش أساسية لانه يدافع عنا على الحدود ولكن رواتب اساتذة الكونسرفتوار لا تقل أهمية لانها تدافع عن الثقافة والفن في لبنان”.