Beirut weather 17.77 ° C
تاريخ النشر April 24, 2016 21:46
A A A
عريجي: اللامركزية الثقافية من أهداف وزارة الثقافة

 

اختتمت جمعية “معا نعيد البناء” وبلديات الدروب، جولة تكريم كتاب وفنانين من غلبون إلى بشري ومن بشري إلى جبيل، التي نظمتها تحت عنوان “لبنان على دروب الأعلام أهل القلم والريشة والازميل والنغم والحرف”، باحتفال أقيم في قاعة ثانوية جبيل الرسمية، برعاية وزير الثقافة المحامي ريمون عريجي وحضوره، إلى جانب مستشار وزير التربية والتعليم العالي خليل السيقلي، رئيس المركز الدولي لعلوم الانسان في جبيل أدونيس عكرة، الشيخ أحمد اللقيس وشخصيات ثقافية وإعلامية ومهتمين.
ألقى عريجي كلمة نوه فيها بجبيل “مدينة الحرف والعراقة والتراث وحقب التاريخ، ومدينة المستقبل الزاهر”. وقال: “نجتمع تكريما لكتاب وفنانين، من أقضية: جبيل، الكورة، البترون وبشري، إختتاما لزيارات هؤلاء المبدعين في قراهم ومدنهم نظمتها جمعيتكم، هو فعل عرفان وتقدير ولحظة وفاء، ثم هو ترسيخ لمكونات الذاكرة الوطنية الثقافية، حيال قامات أثرت مكتباتنا ومتاحفنا بإنجازات علينا المحافظة عليها ونشرها وتعميمها والاستفادة منها في تطوير مجتمعنا”. أضاف: “لبنان الذي بنى مداميك نهضته رجالات القرون الماضية، مسؤولية نحملها اليوم، نعلي بنيانها، والعطاءات شعلة نسلمها أمانة لجيل يأتي. فالحضارة والثقافات فعل استمرارية لا يتوقف”. وبعدما نوه ب”التعاون المثمر في مجال الثقافة، بين الجمعيات الأهلية والبلديات في المناطق”، قال: “اللامركزية الثقافية خارج بيروت العاصمة، هي في صلب قناعتنا والأهداف في وزارة الثقافة، لأنها تسهم في توليد مناخات صالحة للانتاج الثقافي في القطاعات كافة وترويج للفعل الابداعي فكرا وفنونا، وتؤدي بالضرورة إلى حماية الذاكرة ومستقبل الابداع. إضافة إلى أن انخراط المجالس البلدية في دورة الانتاج الثقافي، تحتم استحداث البنى التحتية الضرورية من مكتبات عامة وصالات للمسارح والعروض التشكيلية وقصور للثقافة وتنشيط للمهرجانات الفنية والتراثية على تنوعها”.