Beirut weather 8.9 ° C
تاريخ النشر November 27, 2016 16:45
A A A
بزي: امّا ان ندخل وفرنجيه في الحكومة وامّا ان نخرج معاً

أكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بزي باسم حركة “امل” خلال احياء حزب “البعث العربي الاشتراكي”، الذكرى السنوية لقيامة الحركة التصحيحية، اننا “نحن في لبنان الكل ينتظر ولادة الحكومة ونحن على الدوام وما زلنا وسنبقى نشكل صمام الامان في هذا البلد ولنفسر احلام اللبنانيين في ان نعيش في حرية وكرامة وعزة وسيادة ولكن نقولها بكل صراحة ومحبة نحن كما كنا على الدوام نشكل رافعة للحكومات وللعهود ولن نتقاعس عن القيام بهذا الدور على الاطلاق ولكن هناك اصولا حسب الدستور وحسب الاعراف وحسب التقاليد في عملية تشكيل الحكومات وتأليفها والذي حذر منه الرئيس نبيه بري في السابق بأنه اطلق نداءه تعالوا ايها اللبنانيون لنتفق على جملة من التفاهمات الوطنية كي نسهل الطريق امام العهد القادم ولكنهم إرتأوا ان يسيروا بخلاف ذلك وهم اليوم يحصدون خيبة واخفاقا ومرارة واحباطا والدليل على ذلك ان الحكومة لم تتشكل حتى الان، لان هناك التزامات في مكان ما ضمن اطراف ما ولم تنسحب هذه الالتزامات على بقية المكونات السياسية في هذا البلد”.
وقال: “نحن مع حكومة وحدة وطنية، حكومة جامعة، لا تستثني احدا على الاطلاق ولكنها بنفس القدر ايضا لا تستطيع اية حكومة ان تتشكل وان تنتفخ احجام البعض على حساب الاخر. ونحن كفريق واحد ابلغنا هذا الموقف الى من بيده صناعة الحكومة اما ان ندخل معا واما ان نخرج معا وعنيت ذلك بما يتعلق بمسألة زعيم تيار المرده النائب الصديق سليمان فرنجيه”.