Beirut weather 17.77 ° C
تاريخ النشر November 18, 2016 04:06
A A A
أسرار الصحف
الكاتب: أسرار الصحف

عيون السفير
* فضل مراجع رسمية إسناد وزارة الزراعة الى فريق «8 آذار» من أجل تسهيل التواصل بين الحكومتين اللبنانية والسورية.
* قال مرجع نيابي إن حقيبة «الطاقة» طرحت عليه في إحدى مراحل التأليف، لكنه رفضها.
* لوحظ غياب معظم النقباء السابقين للمحامين عن عشاء لجنة المحامين في «التيار الحر» اعتراضا على الترشيح المعتمد لعضوية النقابة من قبل «التيار».
***

أسرار الآلهة – النهار
* تطور غير متوقع: لم تكتم جهات معنية أن مرجعية دينيّة فوجئت بتطوّر لم تكن تتوقّع حصوله لا في الزمان ولا في الظرف ولا في تبرير ما وقف خلفه من عوامل ودوافع.
* شقة … رسمية: عُلم أن مسؤولاً في مؤسسة رسمية يستأجر شقة على حساب المؤسسة ويستخدمها لخدمات شخصية.
* المجتمع المدني: قال ناشط سياسي إن رهانه في المرحلة المقبلة سيكون على المجتمع المدني وعلى المعترضين على العهد الحالي.
* حجوزات إضافية: ازدادت نسبة الحجوزات في الفنادق لموسم الميلاد ورأس السنة بشكل لافت منذ الانتخابات الرئاسية.
***

أسرار الجمهورية
* معطيات: قال أحد المراجع أنه كان ينتظر إنجاز استحقاق حسّاس قبل يومين، ولكنه فوجئ ببروز بعض المعطيات التي أخّرت هذا الإنجاز ولم تكن متوقعة.
* إمتعاض: أبدى مرجع حزبي رفيع إمتعاضه من نشر صور عرض عسكري جرى في القُصير، وقد أبلغ ذلك الى المراجع المعنية.
* نقاش: شهد اجتماع أحد المجالس المذهبية نقاشاً كبيراً حول رفع سقف المطالب باتجاه مطالبة الطائفة بالحصول على حقيبة سيادية.
***

أسرار اللواء
* همس: يؤكّد قيادي مسيحي أن حسابات قُطب وسطي لا تتعلّق بأصوات الناخبين من غير طائفته، بل باعتبارات أخرى، منها تداعيات المنطقة.
* غمز: تحوّلت عمليات التوزير، لنكايات سياسية حول الحقائب، بين فيتو وآخر. أكثر منها حسابات شعبية أو انتخابية..
* لغز: خلافاً لأجواء إغترابية تشجعت في الأيام الأولى لملء الشغور الرئاسي، عاد متموّلون يضربون أخماساً بأسداس في ما خصّ عودة رساميلهم إلى لبنان..
***

أخبار وأسرار لبنانية – الأنباء
٭ المطالب الخارجية تركز على الاستقرار الأمني والمالي: المطالب الخارجية من لبنان تكاد تتركز في ظل استمرار الدعم الخارجي للجيش اللبناني إضافة الى دعم القطاع المالي على المحافظة على الاستقرار الأمني والمالي وانطلاق عمل المؤسسات بما لا يسمح للإرهاب بالعبور الى لبنان أو بانزلاق لبنان الى محور إقليمي باعتبار أن ذلك سيبقي مساعدة لبنان متعذرة اقتصاديا عبر تشجيع الاستثمارات وإعادة العلاقات مع الخارج. لذلك ومع التحرك الإيجابي الذي أطلقته عملية انتخاب رئيس للجمهورية وانطلاق عملية تأليف حكومة، فإنه يخشى أن الكثير من المواقع الاستثمارية الخارجية ستبقى متوقفة على المرحلة المقبلة المتمثلة بالانتخابات النيابية وما إذا كانت ستحصل في موعدها أو تؤجل وما هي موازين القوى في قانون الانتخاب العتيد والتحالفات وتاليا النتائج وانعكاساتها على التوازنات في البلد.
٭ ولايتي يؤكد المزيد من انخراط حزب الله في سورية بعد انتخاب عون: قال مستشار الشؤون الدولية لمرشد الجمهورية الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي علي أكبر ولايتي، انه تحدث مع رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد عن التطورات الأخيرة في المنطقة، مؤكدا أن «حزب الله سيدافع أكثر من ذي قبل عن سورية، لاسيما بعد وصول العماد ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية اللبنانية».
٭ انتخاب عون يترجم تحسناً في العلاقة مع دمشق: تتوقع مصادر مواكبة لملف العلاقات اللبنانية ـ السورية أن تشهد العلاقات في المرحلة المقبلة تحسنا ملحوظا وترجمة عملية للتعاون والتنسيق. وتكشف هذه المصادر أنه حين زار المبعوث الرئاسي السوري منصور عزام برفقة السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي الرئيس عون بعيد انتخابه، سمع الوفد السوري من الرئيس اللبناني شرحا مطولا لثوابت العلاقة التي ترسخت خلال السنوات الخمس الماضية. سمع أيضا «كلاما من القلب» عن شعوره حيال سورية وقيادتها، وسمع تذكيرا برحلته المهمة الى حلب قبل الحرب، حيث كان يسمع من الأسد نفسه آنذاك رغبته في الإصلاح وإلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تلحظ قيادة حزب البعث للدولة والمجتمع.
٭ الجميل يعتذر لعون: يقال ان الرئيس أمين الجميل طالب صراحة خلال لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون بحقيبة وازنة للصيفي تعكس التنوع المسيحي داخل الحكومة، والأهم أنه قدم اعتذارا، وفق المعلومات، للرئيس عون عن تصرفات النائب سامي الجميل خلال جلسة الانتخاب في 31 تشرين الأول. ويبدو أن الرئيس أمين الجميل غير راض عن أداء الحزب فيما خص الملف الرئاسي، ما استدعى تدخله السريع (للمرة الأولى منذ انتخاب سامي) لإعادة تصويب البوصلة بعد تظهير وجهة نظر مختلفة عبر عنها في حديث صحافي قال فيه ان «المصلحة الوطنية تقتضي دعم رئيس الجمهورية وعهده، ونحن سنفعلها».
٭ «الجماعة» مرتاحة وتتواصل مع «التيار»: مع أن وصول العماد ميشال عون الى الرئاسة أحدث بداية صدمة وحالة من الإحباط لدى بعض الأوساط الإسلامية السنية، إلا أن مصادر الجماعة الإسلامية تؤكد وجود حالة من الارتياح لخطاب القسم وللمواقف التي أعلنها عون مؤخرا وعدد من مسؤولي التيار الوطني الحر، والتي تركت انطباعا إيجابيا في الأوساط الإسلامية. وتشير هذه الأوساط الى وجود تواصل مستمر بين قيادات ونواب التيار وقيادة الجماعة، وأنه حصلت لقاءات عدة مؤخرا للبحث في التطورات السياسية الداخلية والخارجية.
***