Beirut weather 21 ° C
تاريخ النشر April 22, 2016 13:23
A A A
اسطفان الدويهي: نأمل أن يعم التوافق البلدي كل لبنان

DSC_9661+

اكد عضو كتلة لبنان الحر الموحد النائب اسطفان الدويهي انه لا يجوز ترك أبواب لبنان مفتوحة أمام الفراغ لانه يعيش في قلب منطقة مشتعلة
جاء ذلك بعد زيارة قام بها للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي حيث كان بحث بالمستجدات المحلية.
وقال النائب الدويهي بعد اللقاء: “زيارة بكركي من واجبي، والتشاور مع البطريرك الراعي أمر ملزم. جئنا لوضعه في أجواء كل ما يحصل بالنسبة لموضوع الإنتخابات البلدية، والتوافق القائم في منطقة زغرتا، ونأمل أن تعم هذه الصورة كل لبنان، وصولا إلى انتخاب رئيس جمهورية واجراء انتخابات نيابية”.
وأضاف:” لبنان اليوم يعيش في قلب منطقة مشتعلة، ولا يجوز الإستمرار بسياسة عنزة ولو طارت، ولا يجوز ترك أبواب لبنان مفتوحة أمام الفراغ. واليوم يمكننا القول ان لبنان دخل موسوعة غينيس ببقائه من دون رئيس للجمهورية. إن الوضع الإقتصادي والإجتماعي مأساوي جدا، ولبنان اليوم يمر في مرحلة دقيقة من الخطر، لذلك علينا تفعيل وتنظيم عمل المؤسسات بدءا بالإنتخابات الرئاسية والنيابية وغيرها. من المؤسف أن الأداء السياسي في لبنان ما يزال ينطلق من مقاربات ضيقة ذاتية مذهبية طائفية ويبقى الفراغ في الرئاسة الأولى، وخوفي هنا من أن يصبح الوطن غائبا كما غابت الرئاسة الأولى. يعني أن التاريخ لن يرحم السياسيين الذين هم مرجعيات هذا البلد، إذا بقي الوطن من دون رئيس للجمهورية.”
وختم:” لنعد إلى ضميرنا ونتوافق من أجل انتخاب رئيس لعودة الحياة، لأن الفساد استفحل ونرى كل يوم فضيحة وأوبئة. إلى أين سنصل؟ نحن نقول لكل المرجعيات السياسية في لبنان، أن لبنان يتسع لجميع أبنائه وليس لمرجعية واحدة، لأن الوطن للجميع”.