Beirut weather 18.38 ° C
تاريخ النشر November 13, 2016 22:10
A A A
يوسف سعادة: ثقتنا ببري لم ولن تهتز
الكاتب: موقع المرده

اكد منسق لجنة الشؤون السياسية في المرده الوزير السابق يوسف سعادة ان ملف النازحين ملف اساسي ولكن حقيبتنا ليست الشؤون الاجتماعية، مشيرا الى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري هو بالنسبة لنا ضمانة وطنية وبالتأكيد هو يفاوض عن فريق سياسي كبير ونحن من ضمن هذا الفريق ويتولى المفاوضات وثقتنا به لم ولن تهتز”.
سعادة وفي مداخلة له ضمن برنامج “السلطة الرابعة” عبر محطة الـnbn قال: “نحن على تواصل يومي مع الرئيس بري وطبعا مع الرئيس سعد الحريري الذي أبلغه رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه عن مطالبنا”، واضاف: “نحن اعترضنا على التسوية الرئاسية والكل يعلم هذا الامر وسمينا الرئيس الحريري لرئاسة الحكومة وبعدها كان الكلام عن حكومة وحدة وطنية جامعة، ورأينا كان ان لبنان يناسبه حكومة وحدة وطنية على امل ان نصل الى دولة المواطنة نتمكن من خلالها الحديث عن معارضة وموالاة فنحن نريد حقيبة اساسية او لن نشارك في الحكومة”.
واردف سعادة: “لدينا حلفاء مثل بري وحزب الله الذين لديهم الاصرار بان يكون تيار المرده ممثل وصداقتنا ايضا مع الحريري الذي يحرص عليها فهو سبق وتبنى ترشيح فرنجيه ووصلت الامور الى تسوية معينة ووصل العماد عون للرئاسة ونحن كنا نقول دائما ان الرئيس عون ميثاقي اما الخلافات الشخصية فهي موضوع آخر”.
واشار سعاده الى انه في الموضوع الحكومي هناك “حلحلة لبعض العقد التي كانت موجودة ويبدو ان الاجواء ايجابية والاجتماع الذي حصل امس كان ايجابيا وجديا، ولم تنتهي الامور لكنها جدية”، متمنيا ان تتشكل الحكومة باسرع وقت وان تكون جامعة.
وتوقع سعادة ان لا تكون المدة في تشكيل الحكومة طويلة، وقال: “الايام بالتشكيل ليست مهمة المهم ان نتمكن من تشكيل حكومة يتمثل فيها الجميع وان تبدأ العمل لان الناس لم تعد قادرة على التحمل بعد سنتين ونصف من الفراغ وحكومة الممكن مع احترامنا الكامل للرئيس تمام سلام الذي قام بمجهود كبير وعظيم، لكنها كانت حكومة كل وزير فيها رئيس جمهورية والمواطنون يعيشون في ازمة اقتصادية واجتماعية كبيرة”.
وتابع سعادة قائلا: “مطلبنا واضح وعلاقتنا مع حلفائنا واضحة، والحكومة لا تشكل عبر الاعلام ونحن مرتاحون للجو مع حلفائنا واصرارهم على وجود تيار المرده في الحكومة وتمثيله كما يستحق وبالنهاية لا شيء عندنا يقف على حكومة نحن في السياسة موجودون وسنبقى موجودين ونحن من الحصة المسيحية لا يمكن لاحد ان يزايد علينا بتمثيلنا المسيحي، وحضورنا الجميع يعرفه، ونحن صحيح اننا ثلاثة نواب عن منطقة نفتخر اننا نمثلها وهذه المنطقة عزيزة على قلبنا ومن المفترض ان تكون عزيزة على قلب كل اللبنانيين والمسيحيين خصوصا، ولكن يبقى هناك مرشحين من تيار المرده ترشحوا في اقضية الشمال وكانوا الاولين في الصوت المسيحي في كل الاقضية”.
وعن لقاء محتمل بين فرنجيه وميشال عون قال :”لا كلام عن لقاء، وفرنجيه قال بشكل واضح اننا نتعاطى مع الرئيس وفق الاصول والبرتوكول والعلاقة الشخصية انقطعت ولا كلام عن لقاء قريب وهذا الامر يعود لعون”.