Beirut weather 15 ° C
تاريخ النشر November 13, 2016 12:27
A A A
بالفيديو: أسر مسلحين كانوا يستعدون للانتحار!
الكاتب: العالم

 

عزز الجيش السوري وحلفاؤه مواقعهما في محيطِ خان الشيح في غوطة دمشق الغربية بعد معارك عنفية ضد الجماعات المسلحة المتواجدة بالمنطقة، وأسروا عددا من مسلحي ما يسمى “أحرار الشام”.طوي ملف الارهاب من الجبهة الجنوبيه الغربيه لدمشق، قرار عسكري متخذ لانهاء الخطر المتمثل بخاصرة الربط في خان الشيح، بين ريف العاصمة والجنوبة الممتد حتى درعا والحدود الاردنية.
وقال هيثم حسون عميد متقاعد في الجيش السوري لقناة العالم الاخبارية \: العمليات العسكرية الجارية في خان الشيح تهدف عسكريا الى مجموعة اهداف، اولا فصل ريف القنيطرة عن ريف دمشق الجنوبي الغربي، وفصل ريف دمشق عن ريف درعا، وهذا الامر حصل ويحصل خاصة بعد العمليات التي تنفذها العصابات الارهابية المسلحة المدعومة من اسرائيل باتجاه جبل الشيخ.الجيش استكمل عملياته العسكرية مسيطرا على شارع الربيع وطريق خان الشيح / زاكيا باتجاه ابنية الدفاع الجوي، بعد سيطرته على كتل أبنية شرق طريق دروشة ـ ديرخبية ـ البويضة.كما سيطر ناريا على شارعِ الزهور والطريق الممتد باتجاه مشتل عرفان، وطريق القصور من جهة البويضة .نيران المدفعية حصدت تدمير مقرات وغرف عمليات للمسلحين في مزارع خان الشيح الشرقية، كما تم اسر عدد من مسلحي احرار الشام، وفق معلومات خاصة لقناة العالم، كانوا يحضرون لعمليات هجومية انتحارية ضد نقاط عسكرية على محور الدرخبية – البويضة، من اجل استعادة ما خسروه في الايام الماضية، وهو ما تم افشاله.وامام مسلحي خان الشيح احد خيارين، اما استكمال العملية العسكرية، او انجاز تسوية تقضي بخروج المسلحين غير الراغبين بها خارج المنطقة وتسوية اوضاع البقية واستلام الجيش لخرائط الانفاق والالغام، ومن ثم يصار الى تمشيط المنطقة وانهاء ملف العنف في تلك الجبهة.