Beirut weather 21.41 ° C
تاريخ النشر April 9, 2023
A A A
متى قيامة لبنان؟
الكاتب: حسناء سعادة - موقع المرده

يعيش لبنان هذه الايام جلجلته، لم يعد قادرا على تحمل الآمه في شتى انواع قطاعاته، وبدأ يقينه بانه طائر الفينيق الذي في كل مرة ينفض عنه الرماد ويعاود الطيران يخفت وبات حلمه حصول اعجوبة كبيرة تنقذه مما فيه لان القيمين عليه مستعدون لصلبه ليس مرة واحدة بل ثلاثين الف مرة من اجل مصالحهم وانانياتهم وهوسهم بالسلطة.
لبنان يحتاج الى اعجوبة تبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية ولا تنتهي بتشكيل حكومة بل تنسحب على مختلف وزارته ومؤسساته التي باتت في النزاع الاخير وبات الاهتراء سيد كافة الدوائر التي لا تفتح ابوابها اما بفعل انقطاع التيار الكهربائي واما لعدم قدرة الموظفين على دفع تكاليف وصولهم الى عملهم.
في لبنان هناك من هو مستعد لبيع وطنه بأقل من ثلاثين من الفضة لمن يرغب، والشرط الوحيد في عملية البيع ان يبقى هو وليس غيره الفاعل الوحيد على الساحة السياسة وان يقطع الطريق على من يرغب في انقاذ البلد، محققا مقولة علي وعلى اعدائي وحلفائي وخصومي وحتى على اصدقائي وناسي وأهل بيتي.
ان لبنان في زمن القيامة يحتاج الى من ينزله عن صليب اوجاعه بارادة صادقة وحب حقيقي واستعداد للتضحية من اجل خلاصه.
لبنان اليوم يحتاج الى من هو قادر على الغفران والمسامحة وعلى التعالي عن الجراح ومد اليد الى الجميع من خصوم وحلفاء، والانفتاح على القريب والبعيد مع المحافظة على السيادة والحرية والاستقلالية.
بلدنا يحتاج اليوم الى رجل لديه مبادىء وقناعات مع كرامة وعنفوان ما يسمح له بانتشال جسد الوطن من على صليبه والسير به نحو قيامة حقيقية لانه بلد يستحق الحياة.