Beirut weather 23.41 ° C
تاريخ النشر February 10, 2023
A A A
في سوريا وتركيا…”الوقت لا يحتمل الانتظار”
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

خمسة ايام على الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا مشكلاً نكبة يصعب لاي بلد تجاوزها قبل سنوات عديدة لاسيما ان اعداد الضحايا في ازدياد مضطرد حيث فاق بالامس العشرين الف ناهيك عن الجرحى والمنكوبين ما يستدعي المسارعة الى مد يد المساعدة من جميع الدول كبيرها الى صغيرها ومن دون ازدواجية في النظرة لان معايير الانسانية تتطلب عدم التفريق بين انسان واخر لاسيما في ظل الوضع المأساوي السائد ووجع الاهالي على ذويهم تحت الانقاض الذي يزداد يوماً بعد يوم وساعة بعد ساعة إذ تتضاءل فرص انتشال ناجين.
لم تتأخر الدول الشقيقة والصديقة في دعم البلدين المنكوبين حيث سارعت الى ارسال مساعدات وفرق اغاثة ومنها لبنان الذي ارسل فريق اغاثة الى تركياً ومثله الى سوريا بشكل رسمي فيما خارج الرسميات فهناك مئات اللبنانيين الذين بادروا الى المساعدة فردياً او عبر مؤسسات وجمعيات انما ذلك وحده لا يكفي إذ من الضروري ان تكون هناك مبادرة عالمية لانقاذ ما امكن من ارواح وايواء الاف العائلات المشردة وسط صقيع قاتل بدوره، لاسيما بالنسبة لسوريا التي تعيش ازدواجية المأساة بفعل قانون قيصر المفروض عليها والذي قيد حركة التضامن معها وهذا لا يجوز امام هكذا نكبة.
كارثة لا مثيل لها حلت في تركيا وسوريا طالت ارتداداتها لبنان بهزات متتالية ارعبت سكانه وبفقدان العديد من ابنائه الذين غير معروف مصيرهم حتى الساعة سواء في تركيا او في سوريا المتضررة بشكل لا يوصف بسحب ما اعلن منسق الامم المتحدة مصطفى بن المليح الذي دعا كل الجهات الى المبادرة لان “الوقت لا يحتمل الانتظار”.