Beirut weather ° C
تاريخ النشر August 11, 2017 17:23
A A A
متى أضيء المسجد النبوي لأول مرة بالكهرباء؟

كشف المؤرخ التركي، حاجي محمد أوزبك، أن إضاءة المسجد النبوي في المدينة المنورة بالسعودية اعتمادا على الكهرباء، كانت للمرة الأولى في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني.

واستند المؤرخ التركي، إلى وثيقة من الأرشيف العثماني تشير إلى أن إضاءة الحرم المدني كانت لأول مرة عام 1908 ميلادي، بعد فترة من اختراع المصباح الكهربائي سنة 1880. بحسب ما نقله موقع “تركيا بوست”.

وإبان افتتاح خط الحجاز الحديدي، أمر السلطان العثماني بإضاءة المسجد النبوي الشريف بالطاقة الكهربائية لأول مرة وذلك بهدف تسهيل زيارات الحجاج والمعتمرين، على حد قول المؤرخ.

ولفت أوزبك إلى التسهيلات التي قدمتها الدولة العثمانية للحجاج والمعتمرين في الأراضي المقدسة، مؤكدا أن السلطان عبد الحميد حرص على استمرار الخدمات حتى أواخر عهد الدولة 1922.

 

وفي تلك الفترة، تولى خادم الداري مهمة إضاءة المسجد بالفوانيس والزيوت، إذ لاقت الفكرة اهتماما وإعجابا كبيرا وانتشرت مع مرور الزمن، بحسب المؤرخ التركي.

وقال المؤرخ التركي في مقال نشرته مجلة “يديكتا للتاريخ والثقافة” التركية، إن إضاءة المسجد بالكهرباء بدأت مطلع القرن العشرين، إذ تلقى السلطان عبد الحميد برقية تتضمن صورة إحدى المصابيح المستخدمة.