Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر August 8, 2017 08:19
A A A
“خسوف القمر” ظاهرة متكررة… ما اسبابها وانواعها؟

شهد لبنان والدول العربية ليل امس خسوفاً جزئياً للقمر، ظاهر بالعين المجرَّدة، إضافة إلى ظاهرة “القمر الدموي”، حيث استمرَّ قرابة الساعتين، وهو يحدث عندما تكون الكرة الأرضية واقعة بين الشمس والقمر على خطٍ غير مستقيم، ما يساهم في تحرك جزء من قرص القمر إلى داخل ظل الأرض.
وتُعرَف ظاهرة خسوف القمر بأنّها ظاهرة كونيّة موجودة منذ الأزل تحدث للقمر عندما يكون بدراً، بحيث تكون كلّ من الشّمس والأرض والقمر في نقطة تُسمّى نقطة الاقتران مع الأرض التي تكون في الوسط، فيصبح سطح القمر أو جزءاً منه مُعتماً نتيجة مرور القمر في منطقة ظلّ الأرض التي تُقسَم إلى ثلاثة أجزاء، هي منطقة شبه الظلّ، والمنطقة المُظلمة، ومنطقة الظلّ الجزئيّ. وهي ظاهرة يُمكن مُشاهدتها بالعين المُجرّدة أو من خلال التّلسكوب، ومن الجدير بالذّكر أنّ خسوف القمر لا يمكن أن يتكرّر لأكثر من ثلاث مرّات خلال السّنة الواحدة.
اما أنواع خسوف القمر فهي التالي:
– خسوف القمر الكُليّ: يحدث عندما يدخل القمر كاملاً منطقة الظلّ بحيث تنحجب إمكانيّة رؤيته، وتُمثّل نسبة حدوث هذا النّوع من الخسوف 35%، وقد تمتدّ فترة حدوث الخسوف الكُليّ ما بين ثواني إلى مئة دقيقة تقريباً، ويمرّ القمر أثناء الخسوف الكُليّ في عدّة مراحل، وهي:دخول القمر منطقة شبه الظلّ للأرض. بداية تغطية ظلّ الأرض للقمر بشكل جزئيّ. استمرار تغطية ظلّ الأرض لسطح القمر لتتم تغطيته بشكل كامل، ممّا يُؤدّي إلى تغيُّر لون سطح القمر ليُصبح لونه أحمرَ؛ نتيجة لامتصاص الغلاف الجوي للأرض جميع الأشعّة الشمسيّة السّاقطة عليه عدا الضّوء الأحمر ذي الطّول الموجيّ الأعلى، وقد يتغيّر لون القمر إلى اللّون البني، أو الأصفر، أو البرتقاليّ نتيجة الغبار والغيوم الموجودة في الغلاف الجوي للأرض التي تعمل على تشتيت ضوء الأشعّة الشمسيّة ما يسمح لوصول ضوء ذي طول موجيّ أقل من الطول الموجيّ للون الأحمر إلى سطح القمر. بلوغ مرحلة خسوف القمر القصوى. ابتعاد القمر عن منطقة ظلّ الأرض، ممّا يُؤدّي إلى انتهاء الخسوف الكليّ. ابتعاد القمر عن منطقة الظلّ الجزئيّ. ابتعاد القمر عن منظقة شبه الظلّ للأرض.
– خسوف القمر الجزئيّ: يحدث عندما لا يكون كلّ من القمر والأرض والشّمس على استقامة واحدة، بحيث يكون القمر في منطقة الظلّ الجزئيّ للأرض، ممّا يُؤدّي إلى اختفاء جزء من القمر بظلّ الأرض، وتُمثّل نسبة حدوث هذا النّوع من الخسوف ما يُقارب 30%. خسوف شبه الظلّ يحدث خسوف شبه الظل، عندما يكون القمر في منطقة الظل الخارجي للأرض، وهو النوع الوحيد الذي تصعب ملاحظته مقارنة بالأنواع الأخرى، وتمثل نسبة حدوث هذا النوع من الخسوف ما يُقارب 35%.