Beirut weather ° C
تاريخ النشر August 7, 2017 03:53
A A A
حجم الأموال العربية في الأندية الأوروبية وأصحابها

ينفق المستثمرون الخليجيون الملايين على رعاية أندية أوربية كبيرة سواء من خلال شرائها أو الرعاية التي تضمن لها الدعاية ما يثيرتساؤل البعض حول حجم النفوذ الخليجي في الملاعب الأوروبية.

وبرزت الاستثمارات الخليجية في السنوات الأخيرة بقوة على المستوى الأوروبي، من صفقات أبرمت مع أندية كبيرة مثل نادي “باريس سان جرمان” الفرنسي، وفريق “مانشستر سيتي” الإنجليزي، و”ملقا” الإسباني، وغيرها ما فتح شهية مستثمرين عرب وخليجيين آخرين بالاستثمار في هذا المجال.

ولقيت الصفقات العربية مع الفرق الأوربية اهتماما إعلاميا دوليا واسعا، خاصة عندما انتقلت ملكية نادي “مانشيستر سيتي” إلى شركة أبو ظبي القابضة بحوالي 200 مليون جنيه استرليني، وكذلك رعاية “طيران الإمارات” لنادي “أرسنال” الإنجليزي بصفقة قيمتها حوالي 150 مليون جنيه استريليني، وأيضا شراء مؤسسة قطر للاستثمارات الرياضية حوالي 70 بالمئة من أسهم نادي “باريس سان جرمان” الفرنسي، بحسب ما تناقله الإعلام الدولي.

من جهة أخرى، لا يحظى التوغل الخليجي في الكرة الأوروبية بقبول عام لدى أوروبا، إذ ما تزال بعض الأندية تستعصي على إغراء الأموال الخليجية، مثل فريق “بايرن ميونيخ” الألماني، الذي سبق له أن رفض عرضا خليجيا، معللا قراره بأن “الأمر واضح فجمهورنا لن يحب ذلك. ولنكن واضحين، نحن لا نحب ذلك أيضا”.

موقع RT يسلط الضوء على أبرز 7 أندية أوروبية مملوكة من قبل مستثمرين العرب، أغنوا خزائن النادي بالأموال لجلب النجوم والعودة لمنصات التتويج:

1- مانشستر سيتي
يعد النادي الإنجليزي مانشستر سيتي أبرز الأندية الأوروبية الذي استعان بالأموال العربية وتحديدا الإماراتية للعودة إلى منصات التتويج بعد أن قام الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بشراء النادي في عام 2009 وأثرى خزينته بالأموال التي جلبت النجوم من أنحاء العالم إلى المدينة الإنجليزية.

2- باريس سان جيرمان
ذهب فريق العاصمة الفرنسية إلى الملكية القطرية لإثراء خزينته وتحديدا إلى شركة قطر للاستثمارات عام 2011 والتي عززت صفوفه بمجموعة من اللاعبين ولا تزال عملية إعادة بناء النادي قائمة بالبحث عن النجوم لتعزيز الصفوف، كان آخرها، الخميس، حيث تعاقد مع البرازيلي نيمار، قادما من برشلونة الإسباني، في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

3- خيتافي
فريق العاصمة الإسبانية الثاني ذهبت ملكيته في عام 2010 إلى مجموعة رويال دبي المملوكة للشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في إمارة دبي.

4- ملقا
الفريق الأندلسي استعان بالأموال القطرية وذهبت ملكيته للشيخ عبد الله بن ناصر الأحمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة (ناصر بن عبد الله) القطرية.

5- ليرس
الفريق البلجيكي تعود ملكيته إلى رجل الأعمال المصري ماجد سامي، الذي يمتلك أيضا نادي وادي دجلة الذي يلعب في الدوري المصري الممتاز.

6- ميونيخ 1860
يمتلكه رجل الأعمال الأردني حسين إسميك 49% من أسهم النادي.

7- بورتسموث
نادي بورتسوث الإنجليزي الذي كان مملوكا للملياردير الإماراتي سليمان الفهيم بنسبة 100%، قبل أن يبيع 90% من الأسهم إلى رجل الأعمال السعودي علي الفراج.
*

القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان والبرازيلي نيمار