Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر August 4, 2017 08:02
A A A
مروان شربل لموقع “المرده”: لو بدها تشتي غيّمت
الكاتب: حسنا سعادة-موقع المرده

اكد الوزير السابق مروان شربل في حديث لموقع “المرده” رداً على سؤال حول مصير الانتخابات الفرعية في طرابلس وكسروان بالقول:” انه لا شك ان هناك ترددا باجراء الانتخابات الفرعية، وان الشغور حصل في ظل القانون القديم والمهل اليوم في القانون الجديد لا تسري عليهم، لانه القانون القديم يقول انه تجري الانتخابات خلال مهلة شهرين من تاريخ الشغور، ومضى عام تقريبا على شغور مركز رئيس الجمهورية من تاريخ 30 تشرين الاول 2016 ، لديهم الوقت الكافي لكن ليس من المفروض ان يصلوا الى فصل الشتاء وفتح المدارس واستخدامها خلال العام الدراسي” .
وقال: لو بدها تشتي غيمت، وهذا الشيء غير مقبول ابدا لانه بذلك نكون نخالف الدستور والقانون. وهم من وقعوا على هذا القانون بالامس القريب والذي يقول انه اذا حصل شغور باي مركز نيابي من المفترض ان تجري الانتخابات خلال مهلة شهرين من تاريخه وخلال مهلة الشهرين يجب دعوة الهيئات الناخبة، والمواطنون عندها يكون لديهم مهلة شهر للتحضر لموعد الانتخابات . الى اليوم لا شي جديد خصوصا ان هناك 4 مراسيم يجب ان يعمل بها وهي مراسيم:دعوة الهيئات الناخبة، انشاء لجنة الاشراف على الانتخابات، الاعتمادات التي يجب فتحها لانها تكلف نحو 3 الى 4 ملايين دولارا ومرسوم انشاء لجان القيد التي ستتولى الفرز واعطاء النتيجة لوزارة الداخلية والتي تتألف من قضاة ومدنيين”.
وتابع:” برأيي لا يجوز ان يكون الوفاق السياسي على حساب مخالفة الدستور والقوانين، هناك دستور وقانون بُني على الدستور اي بالمادة 43 من القانون الجديد ولا يجوز مخالفته. فالاتفاق السياسي لا يلغي لا القانون ولا الدستور، واذا كانوا متفقين فهناك ثلاثة طرق فاما ان نعدل المادة 43 في القانون ومعها الدستور ايضا، واما نعلق العمل بهذه المادة او نلغيها. فليختاروا . ليس صحيحا ان لا نجري الانتخابات ونخالف الدستور والقانون، خاصة انها المرة الاولى التي يحصل فيها انتخابات فرعية في ظل هذا العهد”.