Beirut weather 28 ° C
تاريخ النشر July 12, 2017 18:27
A A A
أصغر طبال في العالم من زغرتا.. هل يدخل “غينيس”؟
الكاتب: حسنا سعادة - سفير الشمال

<
>

سيرج أبو محرز طفل لم يتجاوز العامين ونصف العام من العمر الا انه يستخدم الطبل وايقاعاته كفنان متمرس حيث يخبط بقوة على نوتة معينة، ليضرب بخفة على نوتة أخرى، ولا يتردد في الركوع على الأرض عندما تدعو الحاجة.

تقول والدة سيرج أن موهبته برزت منذ نحو سنة وبضعة أشهر حيث كان يتابع الضرب على الطبل عبر أشرطة الفيديو، وقد فوجئت العائلة بتمرسه رغم انها عائلة ليست بعيدة عن مجال الفن، مشيرة الى ان لديه أفقا غير محدود وهو يتماهى مع الطبل كفنان متمرس وبات يظهر في العديد من الاحتفالات والنشاطات التي يتم تنظيمها في قضاء زغرتا وتشارك فيها فرقة الدبكة الهدنانية بقيادة ابو ربيع يمين.

لا يهتم ولا يكترث سيرج للكاميرا، فكل همه متابعة عمله الفني باتقان كبير حتى أنه يسرق الأضواء من فرقة الدبكة ومن أي طبال آخر.

تشرح الوالدة انهم لم يتقدموا حتى الساعة بطلب الى موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، ولكن كل شيء وارد وان موهبة ابنها تلفت إنتباه الجميع.

واعتبرت ان ليس الهدف الشهرة بل الاضاءة على موهبة مبكرة لطفل لم يتجاوز الثلاثة أعوام، معتبرة ان تصفيق الجمهور الحاد وإهتمام الاعلام والمصورين بسيرج دليل على كفاءته .

والى جانب قرع الطبل بات سيرج أصغر عنصر في فرقة الدبكة الهدنانية حيث يقول قائدها ابو ربيع ان سيرج يفهم من غمزة العين وله أذن موسيقية رهيبة وسيكون أصغر من يمارس الدبكة على أصولها وربما يدخل يوما ما موسوعة “غينيس” في هذا الاطار، معتبرا أن هذا الطفل ولد والفن يسري بعروقه وهو يفهم من الاشارة وبات له جمهوره حيث يقرع الطبل باتقان وبحركات قد تغيب عن أكبر من يقرع الطبول.

سيرج قليل الكلام لكنه كثير الأفعال، فهنا يسير مع طبلته بخفة ليتابع خبطة أقدام الفرقة وهناك يركع ليتمكن من الطرق على الطبل بوتيرة أسرع متجاهلا الجمهور، ومركزا على أعضاء الفرقة وكأنه خبير متمرس في هذا المضمار، وهو الذي قرع الطبل للمرة الاولى في عمر السنة وباتت هوايته وولعه فهل يصل الى الاحتراف ام ان غياب الدعم سيبقيها هواية فقط؟