Beirut weather 29 ° C
تاريخ النشر July 11, 2017 09:30
A A A
وسيم بزي لموقع “المرده”: داعش زائلة وتتبدد
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

تحررت الموصل ودخلنا في مرحلة ما بعد التحرير في وقت لا يزال يتعيين بذل المزيد من الجهود للقضاء على الارهابيين والفكر الداعشي ما يعني ان المرحلة لا تزال دقيقة فماذا يقول المحلل السياسي وسيم بزي في سؤال حول ما بعد تحرير الموصل؟.

اكد المحلل السياسي وسيم بزي في حديث لموقع “المرده” انه “اذا تكلمنا عن الموصل اليوم نتذكر سقوطها في 10 حزيران 2014 والتي كانت لحظة سوداء في التاريخ العراقي والعربي والاسلامي، تلك اللحظة انتجت ما سمي بخلافة داعش، وهذا الفعل الارهابي الدموي الذي اساء للاسلام كدين رحمة وتسامح ،وادخلنا بحقبة اعادت التذكير بالذبح والشنق والاغتصاب وهذا ليس محصور بداعش فقط بل بكل التنظيمات التي اعتنقت المذهب الوهابي كعقيدة وهوى وتطبيق ، لذلك بعد هذه السنوات السوداء التي مرت ما بين 10 حزيران 2014 و 10تموز 2017 اعيد التأسيس للحظة تاريخية عنوانها الكلاسيكي سقوط دولة الخلافة” ، داعش ليست باقية وتتمد بل داعش زائلة وتتبدد” .
وتابع:”اليوم نحن امام لحظة تأريخ لبدء سقوط كل مسميات هذا الارهاب وليس داعش فقط بل كل المسميات التي تلبس نفس الفكر الايديولوجي والخمار والقناع، وليس فقط على الساحة العراقية او السورية وثانيا على الساحة اللبنانية وهذا المشهد في الموصل اليوم يتكامل مع مشهد دير الزور ومشهد الجرود اللبنانية وما يسمى بامارة عرسال ، المشرقية اليوم تنتصر، المشرق يرفض هذا السواد وينتصر، حماية المسيحيين هي التي ينتصر وحق ابناء وشعوب هذه المنطة للحفاظ على دولهم وجيوشهم المركزية هو الاساس وليس الادوات الاميركية المقنعة”.
واضاف: “واضح ان اميركا مع ترامب سلمت لزوال داعش كخطر وليس كادارة اوباما التي كانت تناور لتكسب عبر ازالة داعش مكاسب اخرى، وبالتالي الذين استثمروا في هذا المشروع طويلا من دول المنطقة وصلوا الى الطريق المسدود وما يجري بين قطر والسعودية هو احد التداعيات الطبيعة لسقوط هذا المشروع وسيلي ذلك المزيد من الارتدادات على صعيد المنطقة باكملها والمرحلة الثانية بعد ازالة الورم ببعده العسكري والامني المطلوب اليوم هو استئصال هذا الورم ببعده الفكري الذي هو الخطر الحقيقي الذي يتكامل مع وجود المال” .